بالفيديو: ابنة ويل سميث تقلع عن تدخين الماريجوانا.. اليوغا هي الحل!

منشور 12 نيسان / أبريل 2020 - 12:05
ويل سميث وويلو سميث
ويل سميث وويلو سميث

لطالما أثارت ابنة النجم العالمي "ويل سميث" الجدل بالطريق الذي تتبعه في حياتها، فيبدو أن عائلتها  منحتها الحرية في تجربة كل شيء.
ووفق ما نقله موقع "ذا بليست"، تفكِّر "ويلو سميث" جديًا بالإقلاع عن تدخين الماريجوانا، وكشفت ذلك في حلقة جديدة من البرنامج الحواري Red Table Talk الذي يبث عبر موقع "فيسبوك".
أطلَّت "ويلو سميث" (19 عامًا) برفقة والدتها "جادا سميث"، وأوضحت أن تدخين الماريجوانا لأسباب ترفيهية أثَّر على حياتها بطريقة سلبية، وقالت بأنها أدمنت التدخين لكنها توقفت عن تلك العادة منذ ثلاثة أشهر، مضيفة: "حينما توقفت عن التدخين، فتحت عيناي على وسعهما.. هناك العديد من الأشخاص ممن أطلقت عليهم وصف الصديق تخلوا عني.. جعلني ذلك أفكر أن الأمر مثير للاهتمام".


وبيَّنت "ويلو" أن منذ قرارها بالإقلاع عن التدخين، بدأت التركيز على موهبتها واكتشاف نشاطات أخرى من بينها اليوغا، ما جعلها تدرك أنها أضاعت الكثير من وقتها في أمور لا معنى لها عوضًا عن تركيز طاقاتها الدماغية في أشياء أكثر إفادة.
وأعربت الممثلة الأمريكية "جادا سميث" عن فخرها بابنتها لما تفعله من التأمل العميق.

ومن بين الأمور الغريبة التي أقدمت على فعلها كان مشاركتها في مشروع فني يحمل اسم "الاكتئاب"، والذي ينطوي فكرته على عزل نفسها في صندوق زجاجي برفقة حبيبها المزعوم الموسيقي "تيلر كولي" لمدة 24 ساعة، بينما تؤدي أنشطة متنوعة من بينها حلاقة شعرها بالكامل.

ونشرت "جيدن سميث" مقطع فيديو لابنتها تحلق شعرها، وكتبت بفخر: "ويلو تخوض تجربتها التفاعلية، طفلتي تحلق شعرها من جديد."

وذكرت صحيفة "لوس أنجلوس تايمز" أن الفقرة الأدائية تعرض عبور الثنائي الإبداعي بدورة العواطف مثل: جنون العظمة، والغضب، والحزن، والخدر، والنشوة، والاهتمام القوي، والتعاطف والقبول.

للمزيد عن النجوم.. تابع Buzz بالعربي:

مواضيع ممكن أن تعجبك