بعد 10 سنوات من العداء وتبادل الاتهامات .. مادونا تتصالح مع شقيقها

منشور 19 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2019 - 03:30
مادونا
مادونا

بعد مرور أكثر من عشر سنوات على نزاع مغنية البوب مادونا مع شقيقها كريستوفر سيكونكون، قررت إنهاء تلك الخلافات والتصالح معه وذلك من أجل والدها.

ونشرت مجلة "يورتانجو" أن العداء بين مادونا 61 عامًا، وشقيقها كريستوفر سيكونكون 59 عامًا قد بدأ منذ اكثر من 10 سنوات تحديدًا في نهايات عام 2008 بعد أن أصدر كريستوفر كتابًا بعنوان "الحياة مع شقيقتي مادونا"، حيث اتهمها بأنها انتهازية، مسيطرة، طاغية، أنانية، متسلطة وشريرة وقال إنها اتهمته بالمثلية على شاشات التليفزيون.

وليس ذلك فقط بل ذكر كريستوفر في كتابه عن حياة مادونا قبل الشهرة وكيف أنها وصلت إلى مدينة نيويورك وليس لديها سوى 35 دولارًا وترتدي زوج من النعال البالية والجدير بذكره أن مادونا حاولت وقف النشر لهذا الكتاب ولكنها لم تنجح.

تابع كريستوفر اتهاماته لشقيقته مادونا بأنها كانت تكلفه بمهام ليست من شأنه وتجبره على العمل لديها بدون مقابل، وما أنهى علاقتهما بشكل نهائي وتسبب في حدوث العداء والقطيعة هو اتهام مادونا له بالسرقة عبر البريد الإلكتروني وذكر كريستوفر ذلك متأثرًا وقال شقيقتي بعد 20 عامًا اتهمتني بالسرقة والاحتيال على الرغم من أني الشخص الوحيد المتواجد بقربها الذي لم يفعل ذلك.

وازدادت حدة العداء بين مادونا وشقيقها في عام 2017 حيث صرح كريستوفر خلال مقابلة صحفية مع مجلة " بيج6 "، أن مادونا أدرجته من ضمن القائمة السوداء بعد عودته للوس أنجلوس، وطلبت من صناع الموسيقى والفيديو وقف التعامل معه نهائيًا وبسبب نفوذها الواسع تمكنت أن تفعل ذلك وأصبح بلا عمل.

ولكن الآن قررت مادونا تجاوز كل خلافاتها مع شقيقها على مدار سنوات طويلة وبدأ صفحة جديدة معه وذلك من أجل والدها الذي يبلغ من العمر 88 عامًا ومادونا لديها 8 أشقاء ولطالما كان يصرح كريستوفر وحتى خلال فترة العداء والمقاطعة أنهم عائلة متحدة ويقفون بجوار بعضهم البعض وذكر أن باقي أشقائه الستة يعملون معًا في تجارة عائلية لصناعة الخمور، وأن مادونا رُعم الخلافات لم تتخلف عن رعاية أبيها والسؤال عليه باستمرار.

للمزيد عن النجوم.. تابع Buzz بالعربي:


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك