تايلور سويفت تستنجد بمعجبيها.. وشركة Big Machine تغلق أبوابها بسبب تهديدات بالقتل

منشور 17 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2019 - 02:30
تايلور سويفت
تايلور سويفت

اضطر مقر مجموعة Big Machine Label Group إلى إغلاق أبوابها يوم الجمعة الماضية بسبب تعرّض الموظفين للتهديدات.

وأغلقت الشركة التي يديرها سكوت بورشيتا واستحوذت عليها مؤخراً شركة سكوتر براون مكاتبها في ناشفيل بعد ان تلقى الموظفين تهديدات بالقتل المباشر والعدائي وفقاً للمصدر Entertainment Tonight.

ويعزى أسباب التهديد إلى أن الشركة تورطت في خلاف مرير مع النجمة تايلور سويفت التي ادّعت بأن Big Machine منعتها من أداء أغانيها القديمة كما وضعت أدائها في حفل جوائز الموسيقى الأمريكية في محل شك لأن براون وبورشيتا لم يسمحا باستخدام أغانيها القديمة.

ومن خلال رسالة نشرتها تايلور عبر صفحتها الشخصية أخبرت متابعينها بأنه قيل لها "يجب أن تكوني فتاة صغيرة جيدة وتصمتي وإلا ستعاقبي"، كما ناشدتهم بالقيام بحملة نيابة عنها كما طالبت الفنانين الآخرين المرتبطين برجال الأعمال بالتحدث لأجلها، فقالت: "هذا خطأ كبير فلم يكن يد لهؤلاء رجال الأعمال بكتابة الأغانيي كما أنهم لم يفعلوا شيئاً وأنا أنشأ العلاقة الجيدة التي أمتلكها مع معجبي لذلك أطلب المساعدة منكم".

ويبدو واضحاً أن المعجبين قد استجابوا لرسالتها حيث زُعم بأنهم كانوا يحاولون تسريب المعلومات الاتصال الشخصية بالموظفين وعناوينهم وتهديدهم بالقتل، حيث تواصلت الشركة مع السلطات للإبلاغ عن الأمر.

للمزيد عن النجوم.. تابع Buzz بالعربي:


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك