روز ماكجوان تنتقد هيلاري كلينتون لدفاعها عن "هارفي" وحش الاعتداء الجنسي!

منشور 14 تشرين الأوّل / أكتوبر 2019 - 10:09
روز م

انتقدت النجمة الأمريكية "روز ماكجوان" المرشحة السابقة "هيلاري كلينتون" بسبب تقرير يُفيد أن تحقيقات "رونان فارو" بشأن قضايا الاعتداءات الجنسية ضد "هارفي وينشتاين" كانت "مصدر قلق" لحملتها الانتخابية.

كانت "روز ماكجوان" من أوائل النجمات اللواتي رفعن قضايا قانونية ضد السلوك الجنسي الذي اقترفه المنتج العالمي بحقهن، كما أنها ناشطة ورئيسة الحركة النسائية الاجتماعية المناهضة للتحرش ME Too.

ونشرت "ماكجوان" عبر حسابها على موقع "تويتر" تغريدة في إشارة إلى "وينشتاين"، جاء فيها: "كنت أعرف أنّ أزلام هيلاري كلينتون كانوا يحمون الوحش.. لا أصدق أني كنت داعمة لها، أعتقد أن الوحوش هو النوع الذي تفضله."

ويبدو أن ملاحظتها الأخيرة تنطبق على الرئيس الأمريكي السابق "بيل كلينتون" أيضًا، فأضاف قائلة: "هيلاري كلينتون، هل كان لديك أي اهتمام بضحايا زوجك؟ وماذا عن ضحايا وينشتاين؟ لا؟ لم يكن الأمر كذلك".

ووفقًا لمجلة "هوليوود ريبورتر"، أوضح المحقق "رونان فارو" في كتابه الجديد " Catch and Kill" أن مسؤول حملة "كلينتون"- نيك ميريل- اتصل به بعد أن حاول تأمين مقابلة معه كجزء من عمله على كتاب السياسة الخارجية. في ذلك الوقت، كان "فارو" يعمل أيضًا على قصته الحائزة على جائزة بوليتزر والتي تدور حول المخرج، وقد صدرت في مجلة "نيويوركر" عام 2018.

من الواضح أن "ميريل" أخبر "فارو" أن قصته التي يعمل عليها تُعتبر مصدر قلق، حيث كشف الكتاب أن "وينشتاين" استفاد من علاقته بكلينتون كوسيلة لممارسة الضغط عليه.

كما ورد أن "وينشتاين" و"وودي آلن"، والد "فارو"، اتصلا بشبكة NBC؛ لمحاولة منع نشر القصة.

 

للمزيد عن النجوم.. تابع Buzz بالعربي:

 

مواضيع ممكن أن تعجبك