شاهد للمرة الأولى كيف تبدو حياة أنجلينا جولي داخل المنزل.. "لست أمًا جيدة"!

منشور 03 شباط / فبراير 2021 - 08:08
أنجلينا جولي
أنجلينا جولي

نادرًا ما يحظى المتابعون على نظرة قريبة لحياة الممثلة الأمريكية "أنجلينا جولي" المنزلية وأطفالها الستة، فهي تحاول قدر الإمكان إبعاد حياتها الشخصية عن وسائل الإعلام.

ومؤخرًا، أطلَّت "أنجلينا جولي"، البالغة من العمر 45 عامًا، على غلاف العدد القادم لمجلة "فوغ" بنسختها البريطانية، وتتضمنت جلسة التصوير على صور ولقطات عائلية حميمية تجمعها بأطفالها الذين تشاركهم مع زوجها السابق "براد بيت" وهم: "مادوكس" (19 عامًا)، "باكس" (17 عامًا)، "زهرة" (16 عامًا)، "شيلوه" (14 عامًا)، والتوأم "فيفيان" و"نوكس" البالغين من العمر 12 عامًا.

وتضم جلسة التصوير، التي أشرف عليها المصور العالمي "كريج مكدين"، صور باللونين الأبيض والأسود، تظهر "جولي" في إحداها تمشط شعر ابنها الأكبر "مادوكس" الطويل في الحمام، حيث يظهر الشاب عاري الصدر مستعرضًا وشمه على شكل تنين، بينما "جولي" بإطلالة منزلية بسيطة.

في صورة أخرى، تجلس الممثلة الحسناء بسعادة لتناول وجبة طعام برفقة أطفالها في الفناء الخلفي لمنزلها، كأي يوم اعتيادي وسط جائحة كورونا، رغم أنها صرَّح أنها ليست جيدة في الجلوس دون حراك.


وخلال حديثها إلى المجلة، شبَّهت "جولي" نفسها بشخصية عالم الإنسان الأمريكية "جين غودال"، وصرَّحت قائلة: "على الرغم من أنني كنت أرغب في إنجاب العديد من الأطفال وأن أكون أماً، فقد تخيلت دائمًا الأمر مثل جين جودال، وهي تسافر في وسط الغابة في مكان ما".

وتابعت: ""لم أتخيل ذلك بالمعنى التقليدي الحقيقي، أشعر أنني أفتقر إلى جميع المهارات اللازمة لأكون أمًا تقليدية في المنزل، أنا أدير الأمورلأن الأطفال يتمتعون بقدر كبير من المرونة، ويساعدونني، لكنني لست جيدًة على الإطلاق ".

يذكر أن "جولي" تخوض معركة طلاق وحضانة عقيمة مع "بيت" منذ عام 2016، وهي صادقة بشأن مكانها من حيث العثور على السعادة، تقول: "لا أعلم، كانت السنوات القليلة الماضية صعبة للغاية. كنت أركز على علاج عائلتنا.. الأوضاع تعود إلى نصابها ببطء، مثل ذوبان الجليد وعودة الدماء إلى جسدي."

 

وهنا نعرض بعض صور "جولي" من جلسة التصوير الأنيقة:

 

 

للمزيد عن النجوم.. تابع Buzz بالعربي:

مواضيع ممكن أن تعجبك