قرية اعتبرت الأمير فيليب إلهًا وروح شعبهم.. فمن خليفته بعد موته؟!

منشور 12 نيسان / أبريل 2021 - 09:42
الأمير فيليب وقبيلة تانا
الأمير فيليب وقبيلة تانا

صرَّح عالم أنثروبولوجي بارز إن قبيلة تتواجد في جنوب المحيط الهادئ ستتجه لعبادة الأمير تشارلز بعد وفاة والده الأمير فيليب الذي كانت تراه إلهًا حيًا.

تعتقد مجموعة من القرويين في جزيرة تانا الصغيرة في أرخبيل فانواتو أن دوق إدنبرة قد انحدر من أسلافهم الروحيين وعبدوه، داعيين أن يعود يومًا ما لجلب الازدهار إلى القرية.
 


قال كيرك هوفمان، عالم الأنثروبولوجيا المطلع على ما يعرف بحركة الأمير فيليب، إنه مع وصول أخبار وفاته إلى الجزيرة، سيؤدون رقصات وطقوس النحيب، إلى جانب تناول مشروب احتفالي.

الأمير تشارلز وقبيلة تانا

 

وصرَّح هوفمان لصحيفة التيلغراف: "أتخيل أنه سيكون هناك بعض طقوس النحيب، وبعض الرقصات الخاصة. سيكون هناك تركيز على الرجال الذين يشربون الكافا - إنه المفتاح لفتح الباب أمام العالم غير المادي، ففي تانا لا يشرب المرء كوسيلة للسكر، بل لربط العالم المادي بالعالم غير المادي".

عندما زار الأمير تشارلز الجزيرة في عام 2018، تم تعيينه رئيسًا فخريًا وشرب الكافا، وهو خليط من الماء وجذور نبتة الكافا المسحوقة من جوز الهند.

قال هوفمان، أمين فخري لمتحف فانواتو الوطني، إن أحد القرويين احتفظ بجوز الهند الذي شرب منه تشارلز، وقال إنه سيبني ضريحًا له.

يُعتقد أن عبادة الأمير فيليب بدأت في الخمسينيات أو الستينيات من القرن الماضي، لكن عُززت بعد زيارته فانواتو عام 1974 برفقة الملكة إليزابيث الثانية.

قال ديكي آربيتر، المتحدث السابق باسم قصر باكنغهام، لصحيفة نيويورك بوست: "كان أحد المجدفين الذين أخذوهم إلى الشاطئ شابًا من تانا يُدعى الزعيم جاك، كان يعتقد أن فيليب كان محاربًا منذ زمن طويل وقد نزل من الجبال وسافر إلى إنجلترا بحثًا عن عروس."

قال هوفمان: "من وجهة نظر المؤمنين، إنه ليس إنجليزيًا لكن من جزيرتهم، فالروح الأصلية التي يقوم بها في عملية إعادة التدوير هي روح شعبهم."

الأمير فيليب والملكة إليزابيث في زيارة لقبيلة تانا

وقال: "أما بالنسبة لبشرته الفاتحة، يقولون إنه تدحرج على شعاب مرجانية ومزقت بشرته السوداء وتركته أبيض اللون".

كانت الآمال في عودة الأمير فيليب يومًا ما قد تضاءلت بالفعل في عام 2017، عندما تنحى عن واجباته الملكية.

وأشار جاك ماليا، رئيس القرية، إن الدوق وعد بأنه سيعود ذات يوم، وصرح عام 2017: "الأمير فيليب قال ذات يوم إنه سيأتي ويزورنا، ما زلنا نعتقد أنه سيأتي لكن إذا لم يأت، فإن الصور التي أحملها لا تعني شيئًا. "

وتابع: "إذا جاء ذات يوم فلن يكون الناس فقراء ولن يكون هناك مرض ولا ديون وستنمو بشكل جيد للغاية."

قبيلة تانا

للمزيد عن النجوم.. تابع Buzz بالعربي:

 

مواضيع ممكن أن تعجبك