كيم كارداشيان تقرر محاربة فيسبوك بتجميد حسابها لمدة 24 ساعة.. ما الذي أغضبها؟!

منشور 16 أيلول / سبتمبر 2020 - 08:57
كيم كارداشيان
كيم كارداشيان

أطلق حقوقيون حملة بعنوان "أوقفوا الكراهية من أجل الربح" عبر حساباتهم الخاصة من أجل الضغط على مواقع التواصل الاجتماعي على إزالة المنشورات التي تنضح بخطابات الكراهية.

ولتحقيق أهداف الحملة، قرر الحقوقيون ومشاهير عالميين من بينهم "كيم كارداشيان" على تجميد حساباتهم الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي لمدة 24 ساعة.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

? match made in heaven ?

A post shared by Kim Kardashian West (@kimkardashian) on

 

شاركت نجمة تلفزيون الواقع "كيم كارداشيان" عبر حسابها على "إنستغرام"  صورة كتب عليها "أوقفوا الكراهية"، وأرفقتها بتعليق جاء فيه:  أحب قدرتي على التواصل معكم مباشرة من خلال إنستغرام وفيسبوك، لكن لا يمكنني الجلوس والبقاء صامتًة بينما تستمر هذه المنصات في السماح بنشر الكراهية والأكاذيب والمعلومات المضللة - التي أنشأتها المجموعات لبث الانقسام وتقسيم أمريكا - فقط لاتخاذ خطوات بعد قتل الناس.

وتابعت: "المعلومات المضللة التي يتم مشاركتها على وسائل التواصل الاجتماعي لها تأثير خطير على انتخاباتنا وتقوض ديمقراطيتنا. يرجى الانضمام إليّ غدًا حينما أعمل على "تجميد" حسابي على إنستغرام وفيسبوك  لكي أوصل رسالة "إيقاف الكراهية من أجل الربح."

 

ومن بين المشاهير المشاركين في الحملة كل من: "ليوناردو دي كابريو"، "ساشا بارون كوهين"، "جينيفر لورانس"، و"كاتي بيري".

وأكد منسقو الحملة أن شركات مواقع التواصل لا تقوم بما يكفي لوقف نشر خطاب الكراهية والمعلومات المضللة على منصاتها، وركز الحملة على شركة فيسبوك وجميع المنصات التابعة لها مثل إنستغرام وواتساب.

 

للمزيد عن النجوم.. تابع Buzz بالعربي:

مواضيع ممكن أن تعجبك