مذيعة بريطانية تجهض طفلها في شهره الرابع دون أن تعلم بحملها!

منشور 08 تمّوز / يوليو 2020 - 01:12
جيما كولينز
جيما كولينز

تعرضت المغنية والمذيعة البريطانية الشهيرة "جيما كولينز" لعملية إجهاض لجنينها، دون أن تدرك حقيقة حملها منذ البداية.
تقول "جيما كولينز"، البالغة من العمر 39 عامًا، إنها شاهدت طفلها يموت أمام عينيها حينما كانت حاملًا بعد منتضف الشهر الرابع، وقالت خلال لقاء إذاعي لها على قناة BBC: "وقعت لي بعض الأمور الصادمة، لست متأكدًة إذا ما تحدثت عن ذلك من قبل".



وتابعت: "لكن في الواقع أنجبت طفلاً مع الأسف، كان في شهره الرابع، إلَّا أنه مات أمامي."
وأضافت: "توجَّب عليَّ الذهاب إلى المستشفى وكانت والدتي هناك، أتذكر أن أمي كانت مستاءة حقًا، لقد كنت في حالة صدمة."
وأوضحت "جيما"، التي كانت على علاقة متقطَّعة مع النجم "جيمس أرجنت"، أن تعرضها لمثل هذه الصدمة كان بمثابة لحظة مروعة في حياتها وتجربة لن تنساها، واستذكرت ما مرَّت به ذلك اليوم حيث استيقظت من نومها وهي تعاني من ألم شديد في المعدة.

وعلى الفور، اشارت لها والدتها بالذهاب إلى المرحاض، لينتهي بها الأمر بإنجاب طفلها على أرضية منزلها وسط صدمة واضحة على وجهها، إذ أوضحت أنها لم تكن تعلم بحملها حيث كانت في تلك الفترة تتناول أقراص منع الحمل.
وأشير أن سبب إجهاضها تناولها أدوية لآلام المعدة التي كانت تعاني منها في السابق، فقد أخبرها الأطباء أنها السبب في إحداث أضرار بالجنين.
وكشفت "جيما" أنه رغم الألم الذي كان يعتصرها، كان يتوجب عليها التماثل للشفاء بوقت قياسي للمشاركة في حدث National Television Awards، حيث تواجدت في الحدث والضمادات تلفها لأنها كانت تنزف بشدة.
وبالعودة لعام 2013، اعتقدت أن إجهاضها كان بمثابة عقاب من الله لذنب فعلته.

 

اقرأ المزيد في Buzz بالعربي:

مواضيع ممكن أن تعجبك