ميغان وهاري كاذبان كبيران.. فضيحة جديدة بشأن مقابلتها مع أوبرا وينفري

منشور 06 نيسان / أبريل 2021 - 06:13
ميغان ماركل والأمير هاري
ميغان ماركل والأمير هاري

أثارت  ميغان ماركل والأمير هاري الغضب بعد أن تبين أن أحد مزاعم أوبرا وينفري الأخرى غير صحيحة.

قال دوق ودوقة ساسكس، في حديثهما مع وينفري، إنهما معزولان ماليًا وليس لديهما خطة احتياطية لدعمهما.

ومع ذلك، وفقًا لمصادر مطلعة من العائلة المالكة ، كشف أن ميغان وهاري يجريان محادثات مع عملاق البث الأمريكي مدعوم بقيمة 1.3 مليار جنيه إسترليني قبل عام كامل من أزمة Megxit.

وأضافت المصادر أن هاري كان يعقد اجتماعات مع المديرين التنفيذيين في عملاق البث الفاشل Quibi قبل أن يتنحى. هذا ، يدعو إلى التساؤل عن كامل مقابلتها مع أوبرا وينفري.

وردًا على هذا الادعاء، قال جيمس مورو، مقدم برنامج Sky News Australia: "وقح تمامًا، أليس كذلك؟ يشعر الناس أن هذا كان مجرد عملية تجميل منذ البداية ويثير تساؤلات في كل مرة عندما يقول الناس أنه يتعين علينا تصدقهما عندما يقولان أنهما حقيقيان".

وتابع: "يبدو أكثر فأكثر أن كل هذا كان محضر لإنشاء صفقة كتاب، وصفقة فيلم، والمزيد من الشهرة والمزيد من المال!"

وقال روان دين مقدم برنامج سكاي نيوز: "الجنون اليساري الآن بالطبع مرادف لهاري وميغان."

ووفقًا للتقارير ، اعتاد الزوجان على عقد اجتماعات متكررة مع Quibi، وهي خدمة بث فيديو متوقفة الآن، من أوائل عام 2019 حتى بعد استقالتهما من العمل كعائلة ملكية.

 

للمزيد عن النجوم.. تابع Buzz بالعربي:

 

مواضيع ممكن أن تعجبك