نيكول كيدمان عانت من مشاكل نفسية بسبب هذا المسلسل.. "مناعتك لا تميز بين الحقيقة والواقع"!

منشور 12 كانون الثّاني / يناير 2021 - 08:14
نيكول كيدمان
نيكول كيدمان

كشفت النجمة الاسترالية "نيكول كيدمان" أن بعض أدوارها السينمائية أثرت على صحتها الجسدية والعقلية، حتى خارج موقع التصوير.

وتحدَّثت "نيكول كيدمان" (53 عامًا) في هذا الموضوع في بودكاست "مارك مارون، "WTF With Marc Maron" ، حيث ناقشت كيف أن طبيعة المشاهد العنيفة في مسلسلي Big Little Lies و The Undoing أمرضتها جسديًا.

وأشارت أن مع هذين الدورين على وجه التحديد، تحوَّلت شخصيتها بمعنى الكلمة، وتتذكر قائلة: "حتى في مسلسل The Undoing حدث هذا نوعًا ما.. كان هناك نوع من الانزعاج في شخصيتي، حيث كنت غير مرتاحة وكان هناك إكراه على من أكون. "

وأوضحت أنها مرضت لمدة أسبوع أثناء تصوير المسلسل معللة الأمر بأن جهاز المناعة لا يعرف الفرق بين التمثيل والحقيقة مُعتبرًا أن أداءها المشاهد الخاصة بشخصية متعبة نفسيًا أو منهكة جسديًا حوّل ذلك إلى واقع.

في المسلسل الناجح ، تلعب "كيدمان" دور معالجة نفسية مشهورة في مدينة نيويورك تدعى "جرايس ساكس" تتعرض لمجموعة من الصدمات في ليلة نشرها لكتابها الأول ما بين ميتة عنيفة وزوج مفقود؛ فتبدأ سلسلة من الأسرار والغموض تتكشف.

وتعتقد "كيدمان" أن تلبسها الدور في الحقيقة شيء يحدث للممثلين، لكن هناك من هم قادرين على تدريب أجسادهم لمعرفة متى يكون هذا مجرد تمثيل، لكن ذلك لم ينفع بالنسبة لها.

واستذكرت الممثلة حالة أخرى تركتها في حالة صدمة، وهي حينما وصلها خبر وفاة مخرج فيلم "Eyes Wide Shut" ستانلي كوبريك عام 1999.

وأوضحت أنه في الليلة التي سبقت معرفة الخبر، أرسل لها المخرج فاكسًا يطلب منها الاتصال به، لكنها لم تفعل ذلك مطلقًا، وفي الليلة التالية تلقت مكالمة من مساعده أخبرها بوفاة "ستانلي"، ومنذ ذلك الحين لديها خوف من المكالمات الهاتفية التي تصلها ليلًا، وخاصة أنها تلقت خبر وفاة والدها بهذه الطريقة.

 

للمزيد عن النجوم.. تابع Buzz بالعربي:

 

_________________________

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي ليصلكم كل ما هو جديد:

 فيسبوك  تويتر   إنستغرام

مواضيع ممكن أن تعجبك