أخيرًا.. آريانا غراندي تعتذر من حبيبها المتوفي.. اقرأ ما كتبته له!

منشور 16 أيلول / سبتمبر 2018 - 07:00
آريانا غراندي
آريانا غراندي

الفراق مؤلم، ولا شيء أصعب من وداع حبيبٍ جمعتك معه أجمل اللحظات وأكثرها حميمية.

بعد وفاة "ماك ميلر"، التزمت المغنية الأمريكية "آريانا غراندي" الصمت إزاء وفاته، ولم تعبر عن مدى الأسى الذي ألحقه فراقه بها، بل اكتفت بنشر صورة له باللونين الأبيض والأسود عبر حسابها على موقع "إنستغرام" دون إرفاقها بأي عبارة، لكن بعد الهجمة التي شنها معجبوها متهمينها بأنها السبب وراء وفاة النجم بعد انفصالها عنها؛ قررت الحديث عن الأمر أخيرًا.

بعد مضي أسابيع على وفاة صديق طفولتها، نشرت "آريانا غراندي" مقطع فيديو لطيف جمعها مع حبيبها السابق "ماك ميلر" وهما يتحدثان ويضحكان، وأرفقته بتعليق: "عشقتك في اللحظة التي التقيتك بها حينما كنت بعمر الـ19 وسأبقى أحبك.. ليس بإمكاني تصديق أنك لم تعد هنا الآن.. تحدثنا عن هذا مرات عديدة، أنا غاضبة وحزينة جدًا لدرجة أنني لا أعرف ماذا أفعل. كنت صديقي الأعز لفترة طويلة فوق أي اعتبار."

وأضافت: "آسفة جدًا لأنني لم أتمكن من علاج آلامك وتبديدها، أردت ذلك بالفعل."

 واختتمت رسالتها المؤثرة: "ألطف وأروع روح محاطة بأرواح شريرة لم تكن تستحقها، أتمنى أن تكون بخير الآن، ارقد بسلام."

يذكر أن "ميلر" توفي عن عمر ناهز الـ25 عامًا بسبب تناوله جرعة زائدة من المخدرات، حيث تحدث سابقًا عن إساءة استخدامه لها في لقاءات مختلفة وتحديدًا تعاطيه دواءً يعالج السعال بوصفة طبية.

يذكر أن "أريانا"، البالغة من العمر 25 عامًا، أعلنت خطوبتها على "بيتي دافيدسون" بعد انفصالها مباشرةً عن "ميلر" الذي كانت على علاقه غرامية معه لسنتين.

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك