أمل علم الدين تدفع جورج كلوني للبكاء بعد خطابها المؤثر.. وتعترف بالعنوسة!

منشور 08 حزيران / يونيو 2018 - 11:58
أمل وجورج كلوني
أمل وجورج كلوني

بعد مسيرته المكللة بالنجاحات والإنجازات الفنية، اختير النجم العالمي "جورج كلوني" لتسلم جائزة "Lifetime Achievement Award" من قبل معهد الفيلم الأمريكي في حفل أقيم على مسرح دولبي في هوليوود ليلة أمس الثلاثاء.
ورافق النجم لهذا المناسبة المهمة، زوجته المحامية البريطانية من أصول لبنانية "أمل علم الدين" التي استطاعت سرقة قلبه من أول لقاء لهما منتزعةً إياه من حياة العزوبية إلى حياةٍ أكثر استقرارًا برفقة طفليهما التوأم "أليكساندر وإيلا".


وتمكنت ""أمل كلوني"، التي تألقت مرتديةً فستان وردي أنيق من توقيع "برادا"، دفع "كلوني" للبكاء أمام مئات الحضور بعدخطابها المؤثر والمليء بالعاطفة والحب مشيرةً إلى طفليهما والسعادة التي منحها إياها النجم الشهير.
قالت: "هو الشخص الذي يحظى بإعجابي التام، والشخص الذي يمتلك ابتسامة تجعلني أذوب في كل مرة.. حبيبي، ما وجدته معك هو الحب العظيم الذي لطالما تمنيته.. ورؤيتك برفقة طفلينا إليكساندر وإيلا أكبر سعادة بالنسبة لي."


وتابعت بتأثر: "إنك تملء بيتنا بالضحك والسعادة حتى قبل أن يكتشف أطفالنا أن والدهم هو باتمان"، ويأتي هذا بعد يوم واحد من احتفال توأمهما بعيد ميلادهما الأول.
وأثناء الحدث، اعترفت أمل بكل صراحة أنها عاشت فكرة العنوسة قبل مقابلة النجم، تقول: "التقيت بجورج عندما كنت بعمر الـ35، حينها بدأت فكرة عيشي عانسًا تتلاشى قليلًا."
وتابعت: "ثم التقينا وبدأنا الاختباء في شقتي في لندن وسرعان ما شعرت، بغض النظر عما حدث، لا أريد أبدا أن أكون مع أي شخص آخر.. لم أستطع النوم عندما ننكون بعيدين عن بعضنا، وقيل لي أني أبتسم ابتسامة معينة وأميل رأسي عند قراءة رسالاته النصية أو الرسائل التي يخبئها في حقيبتي. بعد خمس سنوات ، لم يتغير أي من ذلك."


تزوج جورج كلوني وأمل في حفل زفاف رائع في قاعة مدينة البندقية عام 2014، ورحب الزوجان بطفليهما الأولين؛ التوأم إيلا وإلكسندر في جناح كنسينغتون الخاص في مستشفى وستمنستر في لندن في يونيو من العام الماضي.

 

اقرأ أيضًا على Buzzبالعربي:

مواضيع ممكن أن تعجبك