بعد 24 عاماً .. أو جي سيمبسون يعترف بارتكابه جريمتي قتل زوجته وعيشقها! (فيديو)

منشور 12 آذار / مارس 2018 - 11:00

بثّت محطة فوكس الأمريكية حلقة "أو جي سيمبسون: الاعتراف الضائع" للقضية التي أخذت أكبر اهتماماً إعلاميّاً عبر التاريخ، والتي اعترف من خلالها الممثل ولاعب كرة القدم الأمريكية السابق "أو جي سيمبسون" بارتكابه جريمتي قتل زوجته "نيكول براون سيمبسون" وعيشقها "رون غولدمان" ليلة الثاني عشر من شهر يونيو في عام 1994.

بدأ سيمبسون اعترافاته بكلمة "فرضيّاً"، وسرد بعدها أحداث الليلة المشؤومة، ومن ثمّ انطلق للكشف عن العديد من التفاصيل البارزة للقضية كلُغز القفّاز الأسود الذي وُجد في مسرح الجريمة، بالإضافة إلى مُحاولة "رون غولمان" الدفاع عن نفسه عبر حركات الكاراتيه الرياضية، الأمر الذي وصفه موقع TMZ الأمريكي بالغريب، فلماذا يسرد شخصٌ ما تفاصيل جريمة حدثت قبل 24 عاماً تحت مظلّة "الفرضيات"، غير أنّه عاشها بتفاصيلها وارتكبها بنفسه.

وفي تفاصيل الجريمتين في ليلة الثاني عشر من شهر يونيو في عام 1994.، كان "تشارلي" صديق أو جي سيمبسون يُراقب منزل زوجته نيكول بسبب شكوك أو جي بخيانتها له، وبعدما وصل عشيقها النادل "رون غولدمان" إلى منزلها، تأكّد تشارلي من وجود علاقة حتمية بينهما، فقاد سيارته لمنزل صديقه أو جي وأخبره بما حصل.

لم يستطع أو جي سيمبسون أن يتمالك نفسه وقال "يجب وضع حد لما يحدث"، فعاد إلى منزل زوجته نيكول برفقة صديقه تشارلي، ومعهما قبّعة وسكين وقفّازات، وعندما وجدا رون غولدمان هناك، برر الأخير تواجده بأنّ والدة نيكول نسيت عُلبة نظاراتها في المطعم، فجاء إلى منزل نيكول لكي يُعيدها.

اشتدّت حرارة الحوار بين الغريمين، وخرجت نيكول من منزلها بسبب صوتهما المُرتفع، وأمرت أو جي سيمبسون بمُغادرة عقار منزلها على الفور، وما كان منه إلّا أن طعنها وضربها على وجهها وأسقطها قتيلة على الأرض.

ومن هذه النقطة في الحوار، فقد سيمبسون كلمة "فرضيّاً" وأصبح يتكلّم بصفة الفاعل، وأكمل اعترافه بأنّ رون غولدمان بدأ يُطبّق حركات الكاراتيه دفاعاً عن نفسه، لكن ذلك لم ينفعه لأن سيمبسون طعنه وقتله في أرضه.

وبعد انتهاءه من الاعتراف، انتبه أو جي سيمبسون أنّه كان يتحدّث بصفة الفاعل، ليضحك على نفسه، ثمّ أغلقت القضية باعترافه بأنّه مُرتكب الجريمتين.

كيم كارداشيان تهاجم كاتلين جينر وتصفها بـ"الكاذبة" .. ما علاقة قضية "أو جي سيمبسون"؟

مواضيع ممكن أن تعجبك