بالفيديو: باريس هيلتون تقابل سيدة تكبرها بـ30 عامًا ترتدي ذات ملابسها... شاهد رد فعلها!

منشور 18 نيسان / أبريل 2018 - 02:00
باريس هيلتون
باريس هيلتون

 

أكثر ما تكرهه الفتيات هو أن تقابل إحداهن فتاةً ترتدي أزياءً تتشابه بما ترتديه، وخاصة في الاحتفالات والمناسبات التي تُوثَّق لحظاتها أمام عدسات الكاميرات، لكن ما يثير غضبهن حينما ترتدي سيدة أكبر منهن عمرًا ذات الإطلالة.

لكن يبدو أن نجمة تلفزيون الواقع "باريس هيلتون" لم تتملكها هذه النزعة ومشاعر الغيرة حينما قابلت الممثلة البريطانية الأمريكية "جينا سيمور"  على السجادة الحمراء في حفل غداء مجموعة " اوسكار دي لا رنتا" لموسم الربيع، حيث تألقت الحسناوتان بإطلالة طبق الأصل موردة، فبدل أن تبدع عنها، قامت بعناقها والتقطت معها الصور.

اختارت "باريس" (37 عامًا) وجينا (67 عامًا) ارتداء فساتين أنيقة بيضاء مُزَيَّن برسمات طفولية على شكل ورود من توقيع "أوسكار دي لارنتا"، إلّا أن كلًا منهما نسقتا إطلالتهما بطريقة مختلفة، فأكملت "باريس" إطلالتها بحقيبة يد صغيرة وردية مزيَّنة من الأمام بوردة كبيرة، وانتعلت حذاء مرصع أبيض اللون أظهر قامتها الطويلة.

بينما نسَّقت "جينا" إطلالتها بكعب أسود عالٍ، واعتمدت تسريحة شعر بسيطة وأسدلت غرتها على جبينها، كما تزيَّنت بأقراط دائرية على شكل حلقات فضية، وانتعلت حذاء بكعب عالٍ أسود اللون.

وانضمت إلى "باريس" شقيقتها الكبرى "نيكي هيلتون" التي من جانبها اختارت فستان أبيض زُيِّنَ بطبعات على شكل ورود زرقاء اللون من تصميم ذات المصمم، وأكملت إطلالتها بحقيبة يد صغيرة مخملية باللون النيلي، وانتعلت خذاء أسود مخملي ذو كعب عالٍ.

 

اقرأ المزيد عن "باريس هيلتون" في Buzz بالعربي:

مواضيع ممكن أن تعجبك