بالصور: إيما ستون بإطلالة عصرية من الستينات.. وزوجة جيمس بوند بشكل مختلف فماذا فعلت بوجهها!

منشور 18 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2018 - 01:00
إيما ستون
إيما ستون

بعد أسابيع من العمل الجاد في الترويج لفيلمها الجديد "The Favorite"، وقفت النجمة الأمريكية "إيما ستون"  إلى جانب زملائها في الفيلم لحضور العرض الأول لفيلمهم في مسرح "فيليج" الواقع في حي ويستوود بمدينة لوس أنجلوس يوم الخميس الماضي.

وتألَّقت الحسناء بفستان مستوحى من الستينيات جاء بطول متوسط مُستعرِّضةً ساقيها الرشيقتين، وذو أكمام طويلة، بينما زُيِّنَ بأزرار معدنية كبيرة حول ياقة الفستان وأسفل الصدر وحول حاشية الأكمام.

واعتمدت لإطلالتها الكلاسيكية العصرية تسريحة شعر مموجة وغُرَّة جانبية منفوخة، وطبَّقت ظلال عيون دخاني جاء على شكل رسمة عيون القطة، وأحمر شفاه باللون الوردي.

من جهة أخرى، بدت زميلتها في العمل النجمة البريطانية- الأمريكية "راشيل وايز" غاية في الفتنة والأناقة مرتديةً فستان طويل ذو أكمام طويلة فضفاضة وفتحة صدر عريضة مُستعرضةً مفاتنها. في حين، أسدلت شعرها الأسود المموَّج على جانبي كتفها، وطبَّقت أحمر شفاه باللون الأحمر القاني.

لكن بدا شكل "وايز" غاية في الغرابة، وربما يكون السبب نتيجة رسمة حاجبيها الكثيفين، أو بسبب الآثار الجانبية لولادة ابنتها من زوجها النجم العالمي "دانيل كريغ"، بطل فيلم "جيمس بوند".

تدور أحداث الفيلم في أوائل القرن الثامن عشر فى انجلترا أثناء الحرب مع الفرنسيين، إذ تحتل الملكة آن العرش، وتصبح صديقتها المقربة ليدى سارة البلد حاكمةً للمقاطعة، حينها تصل خادمة جديدة تُدعى أبيجيل، تلعب دورها "إيما واتسون"، تقلب الموازين جميعها.

 تمنح "سارة" دعمها لـ"أبيجيل" فتراها الأخير فرصة للعودة إلى جذورها الأرستقراطية، بما أن سياسة الحرب أصبحت مضيعة للوقت بالنسبة لسارة، فإن أبيجيل تصبح رفيقة الملكة، وصداقتهم المزدهرة تعطيها فرصة لتحقيق طموحاتها ولن تسمح للمرأة أو الرجل أو السياسة بالوقوف فى طريقها.

الفيلم الدرامي من إخراج "يورجوس لانثيموس".

مواضيع ممكن أن تعجبك