كشف المزيد من الأسرار "الحميمية" في حياة الأميرة ديانا‎

منشور 31 تمّوز / يوليو 2017 - 10:51
الأميرة ديانا وزوجها الأمير تشارلز
الأميرة ديانا وزوجها الأمير تشارلز

تعرضت القناة الرابعة البريطانية لضغوطاتٍ من العائلة المليكة في بريطانيا لنيتها إنتاج فيلمًا وثائقيًا يحوي اعترافات مسجَّلة بصوتها بمناسبة مرور الذكرى العشرين لوفاتها والتي تصادف الشهر المقبل تطرقت فيها للحديث عن علاقتها بالأمير تشارلز وحياتها الجنسية.

وقالت مصادر مقربة من الأميرين وليام وتشارلز أن العائلة المليكة ترى أن هذه التسريبات قد تعرض الأميرين "للإحراج والحزن" خاصًة بعد أن وصفت الأميرة حياتها مع الأمير تشارلز بالبائسة.

وفي الاعترافات قالت الأميرة ديانا إن الأمير تشارلز لم يكن يطلب منها المعاشرة الجنسية، أبدًا، ولم يكن يرغب بها، بحسب ما أورد موقع "ديلي بيست" الأمريكي وصحيفة "ديلي تلغراف" البريطانية.

وأضافت ديانا: "لكن حصول اللقاء الجنسي كان يتم مرة كل ثلاثة أسابيع، كنوع من الطقوس الروتينية".

فيما اعتبرت بيني جونور، كاتبة بريطانية، أن عرض هذه التسجيلات سيكون أمرًا "مؤلمًا" للأميرين وهو تصرف غير إخلاقي، وقالت:  "هذه طريقة أخرى لاستغلال ديانا، ليس هذا ما يود الأميرين معرفته عن والدتهم سيكون الأمر مؤلمًا للغاية".

وأوضح موقع "ديلي بيست" أن هذه الأشرطة لم تكن مخصّصة أبداً للبث للعامة، لكن منذ أن تُوفيت الأميرة وهي موضع معارك قانونية طويلة، وكانت الغاية من التسجيلات الصوتية  في الأساس  إجراء تمارين صوتية لتحسين طريقة كلام ديانا وخطابها العام، إلا أنّها "فضفضت" فيها عن علاقتها بالأمير تشارلز وحياتها الجنسية.

وقد بيعت مقتطفات من اللقطات التي تمّ تسجيلها على مراحل في قصر كنسينغتون بين العام 1992 و1993، لشبكة "أن بي سي" الأمريكية، وبُثّت في أمريكا كجزء من فيلم وثائقي مكوّن من جزءين في العام 2004.

للاقتراحات والتعليقات، تواصل معنا عبر: buzz@corp.albawaba.com

لمزيد من buzz بالعربي:
ما قصة هاشتاق NoConfederate# الذي تصدر "تويتر" خلال حلقة Game of Thrones؟
جائزة "إم تي في" تغير قواعدها لضم المثليين

مواضيع ممكن أن تعجبك