هكذا علّق باراك وميشيل أوباما على فضيحة "هارفي وينستين" الجنسية

منشور 11 تشرين الأوّل / أكتوبر 2017 - 09:36
باراك وميشيل أوباما
باراك وميشيل أوباما

بعد أن تعرض الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما وزوجته ميشيل لانتقادات حادة بسبب صمتهم حيال فضيحة التحرش الجنسي المتورط بها المنتج السينمائي "هارفي وينستين"، أصدر الثنائي بيانًا أدانوا فيه سلوك "وينستين".

وجاء في بيان أصدره أوباما أمس: "نشعر بالإشمئزاز أنا وزوجتي ميشيل من التقارير الأخيرة حول فضيحة " هارفي وينستين"، فإن أي شخص يحط من شأن وقدر المرأة  يجب أن تتم إدانته ومساءلته قانونيًا بغض النظر عن مركزه وثروته".

واضاف: "علينا جميعًا أن نحتفل بالسيدات اللاتي قررنّ الحديث عما تعرضنّ له من انتهاكات لشجاعتهنّ، وعلينا أن نبني جميعًا ثقافة بما في ذلك تمكين بناتنا وتعليم أولادنا الاحترام حتى نتمكن من الحد من انتشار هذه السولكيات في المستقبل".

.

وكان المنتج "وينستين" قد أصبح خلال الأيام الأخيرة محور حديث جميع وسائل الإعلام الفنية، بعد نشر صحيفة The New York Times تقريرًا يرصد اتهامات التحرش الجنسي التي وجهت إليه على مدار ثلاثة عقود، وقيامه بدفع أموال طيلة عقود لإسكات ضحاياه الذين تحرش بهم جنسيًا.

وأصدرت مجموعة من ممثلات هوليوود بيانات صحفية، لإدانة سلوك "وينستين"، وللتأكيد أيضًا على عدم معرفتهنّ باتباعه أساليب ملتوية للإيقاع بالعاملات في مجال صناعة السينما.

وأصدرت الممثلة الحائزة على ثلاث جوائز أوسكار "ميريل ستريب" بيانًا صحفيًا عبر موقع Huffington Post، جاء فيه: "أثارت الأخبار المروعة حول "هارفي وينستين" دهشة جميع من عمل معه، أو من نال دعمه لأسباب مستحقة... السيدات اللاتي قررن الحديث عما تعرضن له من انتهاكات، هنّ بطلاتنا".

واضافت "ستريب " التي عملت مع "وينستين" في عدد من الأفلام من بينها The Iron Lady، وAugust: Osage County أن ما فعله "وينستين" لا يمكن الصفح عنه، ولكن إساءة استغلال السلطة أمر شائع، ومع ذلك كل صوت شجاع يحصل على اهتمام من قبل وسائل الإعلام سوف يغير قواعد اللعبة في نهاية المطاف.

لمزيد من Buzz بالعربي:

بعد رسمية البيت الأبيض.. "ميشيل أوباما" تستعرض جسدها في إسبانيا
بكلمات بسيطة .. هكذا عبّرت ميشيل أوباما عن حبّها لباراك في عيد زواجهما الـ 25

مواضيع ممكن أن تعجبك