ديفيد بيكهام يُوصل ابنه بروكلين إلى الجامعة.. ووالدته فيكتوريا تبكي!

منشور 24 آب / أغسطس 2017 - 10:04
ديفيد بيكهام وابنه بروكلين
ديفيد بيكهام وابنه بروكلين
سافر لاعب كرة القدم السابق "ديفيد بيكهام" إلى ولاية نيويورك الأمريكية لكي يوصل ابنه البكر "بروكلين بيكهام" إلى كليّة Parsons School of Design يوم الثلاثاء الماضي ليبدأ مرحلة الدراسة الجامعية، وليس هذا فحسب، بل حضر معه يوم التوجيه بحسب ما نقله موقع إنترتيمنت تونايت.
 
ارتدى الأب وابنه إطلالات كاجوال مُستوحاة من زمن التسعينات، حيث نشر ديفيد بيكهام صورتهما على حسابه في موقع إنستقرام مُعلّقاً: "أوقات مُثيرة والكثير من العمل الجاد في طريق هذا الرّجل الصغير .. فخورٌ بك".
 

Exciting times and hard work coming for this little man ... Proud of you bust @brooklynbeckham @victoriabeckham

A post shared by David Beckham (@davidbeckham) on Aug 23, 2017 at 5:58am PDT

  
لم يكن اللاعب المُعتزل الوحيد من نشر صورة ابنه على مواقع السوشيال ميديا، حيث سبقته زوجته مصممة الأزياء العالمية "فيكتوريا بيكهام" قبل عدّة أيّام، ونشرت صورة حميمية جمعتها بابنها بروكلين بينما كانا جالسين على الكنبة، كما عبّرت عن مدى فخرها به، مُستخدمةً هاشتاق "نعم إنني أبكي".
  

مواضيع ممكن أن تعجبك