بريتني سبيرز ضحية مقلب ابنها الأصغر.. شاهد ما فعله بها! (فيديو)

منشور 26 حزيران / يونيو 2018 - 03:00
بريتني سبيرز
بريتني سبيرز

وقعت المغنية الأمريكية "بريتني سبيرز"ضحية أحد مقالب ولدها "جايدين" البالغ من العمر 11 عامًا.

قام "جايدين"، الابن الأصغر لبريتني، بسرقة هاتفها الخاص بعدما نسيته في المنزل متوجهةً للتسوق، وانتهز هذه الفرصة للسخرية منها عبر مواقع التواصل الاجتماعي أمام الملايين من متابعيها، فقام بنشر مقطع فيديو مضحك له يحاول إرعاب والدته عبر القفز من خزانة ملابسها التي اختبأ بها

ونشر "جايدين" مقطع الفيديو عبر حسابات "بريتني" على مواقع التواصل الاجتماعي، ويظهر فيها يهمس قائلًا: "سرقت هاتف والدتي، وعادت من التسوق، فقد نسيته بينما كانت تتسوق، سأقوم بإخافتها"، ثم يقفز ويصرخ فتلتفت إليه "بريتني" فزعة ثم تبتسم، وتقول: "ليس مضحكًا".

وأرفقت النجمة المقطع الذي لم يتواجد فيه ابنها  الأكبر بثلاث إيموجي على شكل أسماك.

يذكر أن "بريتني" أنجبت ابنين من حبيبها السابق الراقص "كيفين فيدرلاين" هما، "جايدين" (11 عامًا) و"سين" (12 عامًا).

مواضيع ممكن أن تعجبك