زواج أول رجل مسلم "مثليّ" من حبيبه في بريطانيا!

منشور 12 تمّوز / يوليو 2017 - 08:33
زواج أول رجل مسلم "مثلي" من حبيبه في بريطانيا
زواج أول رجل مسلم "مثلي" من حبيبه في بريطانيا

أقدم البنغلاديشي المسلم جاهد تشاودهوري - 24 عاماً - على خطوة هي الأولى من نوعها، وذلك بالزواج من حبيبه البريطاني شين روغان - 19 عاماً -، بحسب ما نقلته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وفي تفاصيل القصّة التي روتها الصحيفة، مرّ جاهد بالعديد من الصعوبات في حياته في بنغلادش، حيث كان يتعرَض للعنف من قبل زملائه في المدرسة ومنعه من دخول المساجد لأنه مثلي. وحاولت عائلته تقديم المساعدة عبر إرساله لأداء فريضة الحج، بالإضافة إلى أخذه للطبيب النفسي ووصف بعض العلاجات الدوائية له لكن دون جدوى.

وبعد أن انتقل للعيش في بريطانيا، لم يكن حاله أفضل مما سبق، فقد تمّ نبذه من المجتمع الإسلامي البريطاني بسبب شذوذه، الأمر الذي دفعه لمحاولة الانتحار.

التقى الشابان المثليان في أحد شوارع منطقة ميدلاندز البريطانية عندما كان جاهد يبكي وهو جالس على أحد الأرصفة بسبب عُسر حياته، فرآه شين وقدّم له الدعم النفسي، ودخل الثنائي في قصّة حب منذ عامين انتهت بزواجهما في الشهر الماضي في أحد المراكز الإسلامية البريطانية، وقد حضر الزفاف عائلة كلٍّ من الشابّين في واقعة تحدث لأول مرّة.

وفي هذه الحالة على من يقع اللوم؟ أعَلى الشاب المثلي الذي لم يلقَ الدعم الكافي لعلاجه من مثليته؟ أم على المجتمع الذي يتّخذ دور القاضي ويحكم على المثليين وينبذهم دون تقديم المساعدة للخروج من خطيئتهم؟

ومن هُنا يمكننا استنتاج أنّ كلّاً يغني على ليلاه، فمن يريد الوقوع بخطيئةٍ ما، يُفسّر الدين بما يحلو له ليتناسب مع أفعاله ويريح ضميره من التأنيب!

للاقتراحات والتعليقات، تواصل معنا عبر: [email protected]
 
لقراءة المزيد من Buzz بالعربي:
 

مواضيع ممكن أن تعجبك