طفل ميغان يتبع السيولة الجنسية.. ومقدم برامج بريطاني يتوقع لها نهاية كالأميرة ديانا!

منشور 31 كانون الأوّل / ديسمبر 2018 - 09:00
ميغان ماركل وبيرس مورغن
ميغان ماركل وبيرس مورغن

من المقرر أن يستقبل الأمير "هاري" وزوجته الممثلة الأمريكية السابقة "ميغان ماركل" طفلها الأول هذا الربيع، وبما أنهما لم يكشفا بعد جنس المولود، فانتشرت التكهنات والمراهنات حول جنس الطفل المتوقع، إلّا أن مقدم البرامج البريطاني "بيرس مورغن" كانت توقعاته مختلفة تمامًا.
صدم "بيرس مورغن" القراء والمشاهدين بتصريحاته الأخيرة، فهو يتوقع أن يكون طفل دوقا ساسكس يتبع السيولة الجنسية، الذين لا يحددون أنفسهم بجنس واحد ذكر كان أم أنثى، بل يتركون الأمور تسير وفق أهوائهم.


وكتب في العمود المخصص له في صحيفة ديلي ميل، أن دوقة ساسكس ستنجب طفلها في الأول من شهر أبريل، أي في يوم كذبة نيسان، ولكسر وخرق التقاليد الملكية، ستعلن أن طفلها لديه الحق في اختيار جنسه في المستقبل لذلك يتبع السيولة الجنسية، وستطلق عليه اسمين هما "أوليفر" و"أوبرا"، وقديكون السبب هو رغبتها في اتباع مجريات العصر.

وأشار أن "ميغان" ستمحي أي آثار للرجولة من روح زوجها الضعيفة، كما ستدفعه لارتداء حقيبة الأطفال 24 ساعة، فلا يستطيع أحد الوقوف في طريقها للصعود على سلم الشهرة وإثارة الضجة عبر وسائل الإعلام الاجتماعية.
ويتوقع "مورغن" نهاية مفجعة وخسارة ساحقة للدوقة إذا ما حاولت الوقوف في طريق العائلة المالكة وتابعت عصيانها، كما جرى مع الأميرة الراحلة "ديانا" ودوقة يورك "سارة".


وهذه ليست المرة الأولى التي يهاجم بها "مورغن" صديقته السابقة "ميغان، فقد هاجمها سابقًا مُشيرًا أنها تعاملت معه لمصلحة في نفسها وتظاهرت بأنها صديقته لكي تحفر طريقها إلى الشهرة، لكنها بعدما قابلت الأمير "هاري" نكرته واعتبرته كخيال لا وجود له.
وأشار أن معاملتها له كانت تليق بممثلة من الصف الثاني تُحاول استغلال الفرص والتصرف بذكاء وحنكة للوصول إلى القمة.
يُذكر أن الصديقين القديمين التقيا وتعرفا على بعضهما البعض بعدما أرسلت "ميغان" لمقدم البرنامج رسالة تشكره على متابعته لها عبر موقع "تويتر" ومُشيرةً إلى أنها أشد المعجبين به، ثم التقيا في لندن.

 

اقرأ المزيد عن أخبار العائلة الملكية في Buzz بالعربي:

مواضيع ممكن أن تعجبك