اغتصبها ونقل لها مرض تناسلي معدي بعمر 19.. آر كيلي في وجه القضاء!

منشور 17 كانون الثّاني / يناير 2019 - 04:00
آر كيلي
آر كيلي

يتعرض مغني الراب الشهير "آر كيلي" لمجموعة من تهم التحرش والاعتداء الجنسي على قاصرات، حتى أن مجموعة من المشاهير قرروا الامتناع عن العمل معه وحذف الأغاني التي تجمعهم به من بينهم المغنية الأمريكية "ليدي غاغا".

تُظهِر وثائق المحكمة التي حصل عليها موقع "ديلي ميل" البريطاني أن "ليديا أجو"، محامية الضحية "فايث رودجرز"، قدمت طلبًا لعقد مؤتمر أولي الأسبوع الماضي، كما تم تعيين القاضي "أرلين بي بلوث" لرئاسة القضية التي رفعتهاالفتاة على النجم.


وعقدت "رودجرز" مؤتمراً صحفياً يوم الجمعة الماضي في مدينة نيويورك، للحديث عن الادعاءات التي قدَّمتها في الدعوى القضائية، حيث اتهمت "كيلي" بنقله مرض هربيس التناسلي لها، بالإضافة إلى اغتصبها بعمر الـ19، والاعتداء عليها جسديًا طوال فترة علاقتهما التي استمرت لعام تقريبًا، كما تسجيله مقاطع فبدبو أثناء إقامتهم علاقة جنسية دون إذنها.


وقالت "رودجرز" في شكواها التي رُفِعَت في مايو العام الماضي إنها التقت بـ"كيلي" في كواليس عرضه الغنائي عام 2017، وبعد بضعة أشهر سافر بها مساعده الشخصي إلى نيويورك لحضور حفله الغنائي، وبعد انتهاء العرض، توجَّهت برفقته إلى غرفة الفندق، لكنها أخبرته في ذلك الحين أنها غير مستعدة لإقامة علاقة جنسية، لكنه لم يرضخ لمطالبها.
وبعد انتهائه من فعلته، انتقدها وأهانها لقصورها الجسدي وعدم مشاركتها متعته.
والجدير بالذكر أن مزاعم التحرش الجنسي الموجَّهة تجاه "آر كيلي" استعلت من جديد عقب بث فيلم وثائقي تحت عنوان "Surviving R.Kelly" هذا الشهر على قناة لايف تايم الأمريكية، حيث خرجت عدة نساء وقاصرات يتهمن "كيلي" بسوء السلوك الجنسي.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك