جاستن بيبر يلتقي سيلينا غوميز ثلاث مرات في لوس أنجلوس (صور)

منشور 30 تشرين الأوّل / أكتوبر 2017 - 07:58
جاستن بيبر وسيلينا غوميز
جاستن بيبر وسيلينا غوميز

بعد أن أمضى نجم البوب الكندي الشهير"جاستن بيبر" ليلة بريئة في منزل حبيبته السابقة المغية الأمريكية "سيلينا غوميز" يوم الأحد الماضي، رصدت عدسات مصوري الباباراتزي الثنائي مجددًا وهما يتناولان طعام الإفطار أمس الأحد.

وبحسب الصور التي نشرها موقع TMZ ظهر الثنائي وهما يتناولان طعام الإفطار في أحد المقاهي الواقعة في منطقة "ويستلاك فيلاج" بلوس أنجلوس.

وظهر "بيبر" (23 عامًا) بـ" hoodie" باللون الأبيض في حين ارتدت "غوميز" فستان صيفي مخطط باللونين الأبيض والأزرق.

ويعتبر هذا هو اللقاء الثالث الذي يجمع "بيبر" بـ"غوميز"، إذ رصد موقع TMZ "غوميز" أثناء تواجدها في قصر "بيبر" الواقع في لوس أنجلوس.

ووفقًا لمصادر قريبة من"غوميز" أن سبب تواجدها في قصر "بيبر" هو مساعدته في التخلص من الاكتئاب الذي عانى منه مؤخرًا.

 

وقد أشار نفس الموقع الأسبوع الماضي أن "بيبر" شوهد وهو يصل الى منزل حبيبته السابقة (رغم أنّها لا تزال تواعد ذا ويكند)، حيث أمضيا الوقت مع مجموعة من الأصدقاء.

وكشف الموقع ذاته أنّ حبيب "غوميز" على علمٍ بلقاءاتها بـ"بيبر"، معتبرًا أنّهما أمضيا فترة طويلة معًاً، ومن الطبيعي أن يبقيا على اتّصال، إلّا أنّه يثق بها.

في حين صرحت مصادر مقربة من الثنائي بشكل حصري لموقع ET: "أن "بيبر" تواجد في منزل "غوميز" الأحد الماضي كصديق فقط، "غوميز" لا تزال على علاقة بحبيبها المغني "ذا ويكند"".

 

وأضافت المصادر: "أن "بيبر" و"غوميز" كانا برفقة أصدقاء مشتركين تم التعرف عليهم في الكنيسة التي يتردد عليها "بيبر" مؤخرًا"، مشيرة الى أن "غوميز" هي من أقنعت "بيبر" لارتياد الكنسية باستمرار حتى يتمكن من العودة لحياته الطبيعية والتخلص من ضغوطات الحياة، وأنها هي من حاولت بشدة أن يكون حبيبها السابق محاط بأشخاص جيدين وهذا هو سبب وجود أصدقاء مشتركين بين الثنائي "بيبر وغوميز".

واختتمت المصادر حديثها: "إذًا لقائهم لم يكن رومانسيًا فهم أصدقاء الآن، "بيبر" يرغب في أن يكون صديقًا جيدًا لـ"غوميز" وهي سعيدة بذلك".

لمزيد من Buzz بالعربي:

جاستن بيبر يمضي الليلة في منزل سيلينا غوميز.. و"ذا ويكند" مشغول بجولته الغنائية

جاستن بيبر يرغب بأن يكون صديقًا لـ"سيلينا غوميز".. وهي تحب "ذا ويكند"

 

مواضيع ممكن أن تعجبك