جوليا روبرتس بدور "الصارمة" في حياة أبنائها الثلاث!

منشور 24 آذار / مارس 2019 - 06:00
جوليا روبرتس
جوليا روبرتس

تسعى الممثلة صاحبة الابتسامة العريضة "جوليا روبرتس" إلى استخدام أسلوباً صارماً مع أبنائها الثلاث في ظل الحياة العصرية والمتطورة التي نعيشها، وذلك من خلال اعترافها بأنها حظرت مواقع التواصل الاجتماعي عنهم، كما أنها تحدد لهم وقتاً معيناً لمشاهدة التلفاز.

وافتتحت الممثلة البالغة من العمر 51 عاماً حوارها مع صحيفة 'The Sun' البريطانية حول عائلتها، حيث كشفت "لدي ثلاثة أطفال صغار، ومن الصعب محاولة تربية الأطفال في هذا العصر، بسبب التطورات والإنفتاح، لذلك أحاول ألّا أعرض أطفالي لضغوط الحياة العصرية، أحاول إبعادهم عن وسائل التواصل الاجتماعي، وتحديد أوقات مشاهدتهم التلفاز".

وفي نفس الوقت، تحدثت جوليا عن دورها في فيلم 'Ben Is Back'، حيث ظهرت أم لابن مدمن مُخدرات، وأضافت: "أنا الآن على علم بالمخدرات أكثر مما كنت عليه من قبل، ولكن اذا حاولنا حماية أبنائنا من أي شىء ممكن أن يخطر على بالنا، سوف نغلق الأبواب عليهم ولن نجعلهم يغادروا المنزل أبداً، علينا التركيز على الأشياء الإيجابية والتفاؤل في هذا العالم".

وخلال وقت لاحق من المقابلة، ذكرت روبرتس زوجها المصور السينمائي "داني مودر"، حيث قالت: "إن الزواج من داني كان نقطة تحول كبيرة في حياتي، لأنني وجدت ما يناسبني حقاً، فلا يوجد شىء أفضل من العثور على شخص في هذا العالم الكبير يحميك ويقدرك، هو كالضوء الساطع بالنسبة لي".

ويشار إلى أن فيلم 'Ben Is Back' يدور في إطار عائلي درامي، من بطولة جوليا روبرتس ولوكاس هيدجز، وتدور قصة الفيلم حول بين الابن الذي يعود إلى عائلته في إجازة عيد الميلاد، وترحب به أمه، لكن سرعان ما تكتشف إدمانه للمخدرات.

للمزيد عن النجوم في 'Buzz' بالعربي:

مواضيع ممكن أن تعجبك