بن أفليك يتوسَّل جينيفر غارنر للرجوع إليه.. فهل تعود من جديد؟

منشور 15 آذار / مارس 2018 - 05:00
بن أفليك وجينيفر غارنر
بن أفليك وجينيفر غارنر

بعد إعلان النجمة الأمريكية "جينيفر غارنر" وزوجها النجم الشهير "بن أفليك" انفصالهما عام 2015، مر الثنائي بفترة عصيبة لإنجاح زوجهما على مدى العامين المنصرمين.
فقد صرح مصدر لموقع US Weekly: "لقد وضعت "جينيفر" قلبها وروحها لإنجاح العلاقة، وإصلاح الأمور فيما بينهما من أجل أطفالهم ومن أجلهما كذلك .. لقد سامحته وغفرت له ، لكنه لا يزال غير قادرٍ على التغيَّر."
لكن هذا لم يمنع "بن أفليك" العودة مجددًا لكسب قلبها بعد دعوى الطلاق التي رفعتها "جينيفر" عام 2017K حيث توسَّل إليها للرجوع إليها من جديد، لكنها لم تبدِ أيَّ اهتمام على الإطلاق.
وعلى الرغم من أن "بن أفليك" (45 عامًا) تجمعه علاقة مع المنتجة "ليندسي شوكوس" في الوقت الراهن، إلّا أنه أخبر صديقًا له عن رغبته في عودة "جينيفر" إليه من جديد.، كما أن علاقته مع المنتجة غير واقعية على الإطلاق، فهي تعيش في مدينة نيويورك حيث تعمل وتربي ابنتها من زوجها السابق "كيفين ميلير"، بينما يعيش "أفليك في لوس أنجلوس حيث يقطن أطفاله الثلاثة.

 

The star is still with Shookus, who he 'loves and adores.' Seen in NYC on March 2
من جهة أخرى، نفى مصدر مقرب من النجم هذه الشائعات حول إصراره على رجوع علاقتهما.
كما زُعِمَ أن هنالك احتمالية لرجوع الثنائي من جديد، حيث أشار مصدر أن أثناء مكوث "أفليك" في مركز إعادة التأهيل عام 2017، تلقى زيارات يومية منتظمة من زوجته السابقة "جينيفر" التي كرسَّت وقتها لدعمه.
وكان آخر لقاء للثنائي "أفليك" و"غارنر" قبل أسبوع في لوس أنجلوس للتنزه برفقة أطفالهم الثلاثة؛ فيوليت (21 عامًا)، وسيرافينا (9 أعوام)، وصمويل (6 أعوام).
لكن هل عودتهما محتملة أم أنها مجرد إشائعات!

Always together: They are still raising three kids together; seen on March 5

مواضيع ممكن أن تعجبك