بعد اتهامه بالخيانة..جينيفر لوبيز مُثيرة بالبكيني برفقة خطيبها! (صور)

منشور 12 آذار / مارس 2019 - 11:00
جينيفر لوبيز وأليكس رودريغيز
جينيفر لوبيز وأليكس رودريغيز

واصلت النجمة الأمريكية "جينيفر لوبيز" وخطيبها لاعب كرة المضرب "أليكس رودريغيز" الاستمتاع بإجازتهما الشتائية في جزر البهاما يوم أمس الإثنين وسط شائعات خيانته لها مع زوجة صديقه.
استعرضت "لوبيز"، البالغة من العمر 49 عامُا، جسدها الرياضي مُرتديةً ملابس سباحة زرقاء مؤلفة من قطعتين زُيِّنَت بالكشاكش، وبدا واضحًا لمعان خاتم خطوبتها الألماسي من مسافة بعيدة، كما تزيَّنت بأقراط ذهبية على شكل حلقات كبيرة  وحمت عينيها من أشعة الشمس بنظارات شمسية كبيرة.


واستلقى الثنائي على كراسي بيضاء فوق رمال خليج بيكر، حيث أقاما هنالك منذ أسبوعٍ تقريبًا؛ احتفالًا بخطوبتهما بعد مرور عامين على علاقتهما.
وفي وقت سابق، فجَّر لاعب البيسبول "خوسيه كانسيكو" مفاجأة من العيار الثقيل، حيث نشر عبر حسابه على موقع "تويتر" سلسلة تغريدات يتهم فيها "أليكس" بخيانة "جينيفر" مع زوجته السابقة جيسيكا.


فكتب "خوسيه"، أثناء مشاهدته لبرنامج"World of Dance"الذي تشارك فيه جينيفر ضمن لجنة التحكيم فيه: " أتساءل وأنا أشاهد البرنامج هل تعرف جينيفر حقيقة خطيبها الخائن، لقد خانها أليكس مع زوجتي السابقة قبل عدة أشهر"، وأكد كانسيكو أنه مستعد لأن يخضع لجهاز كشف الكذب ليثبت مدى صحة قوله.
وأعلن الثنائي نبأ خطوبتهما عبر موقع "إنستغرام"، فنشرا صورة لخاتم الخطوبة الألماسي الضخم، ويد كل منهما بيد الآخر أمام شاطئ البحر وقت المغيب، وعلٌّق نجم فريق يانكيز السابق: "أجابت بنعم".


يُذكر أنّ جينيفر لوبيز وأليكس رودريغز يتواعدان منذ شهر يناير من عام 2017، علمًا بأنّ جينيفر تزوّجت قبل ذلك 3 مرّات، ولديها التوأم "ماكس" و"إيم" من زوجها السابق المغني العالمي "مارك أنطوني".

 

مواضيع ممكن أن تعجبك