جورج وأمل كلوني والدان روحيان لطفل ميغان وهاري.. لكن ماذا عن كيت والأمير ويليام؟!

منشور 29 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2018 - 12:00
الأمير هاري وميغان ماركل وعائلة كلوني
الأمير هاري وميغان ماركل وعائلة كلوني

تفصلنا شهور قليلة على ولادة دوقة ساسكس "ميغان ماركل" مولودها الأول من زوجها الأمير "هاري" وقد بدأت التجهيزات على قدم وساق لاستقبال طفلهما.

ووفق ما نقله موقع "ديلي ميل" البريطاني، سيختار دوقا ساسكس كُلَّاً من النجم العالمي "جورج كلوني" وزوجته المحامية البريطانية ذات الأصول اللبنانية "أمل كلوني" أباء روحيين لطفلهما، بعدما جمتهم علاقة صداقة قوية ومُقرَّبة بدت واضحًة حينما دُعيا إلى حفل زفافهما الملكي في شهر مايو.

وصرَّح أحد المطلعين أن "جورج"، البالغ من العمر 57 عامًا، أخبر أصدقائه المقربين أنه يمتلك حدس قوي حول إمكانية طلب "ميغان" و"هاري" أن يُشارك في دور مهم في حياة طفلهما باعتباره أب لتوأمين يبلغان من العمر عامًا واحدًا.

وأشاد أبن عم النجم "بن برسلن" بإمكانيات وقدرات "جورج" على أن يكون أبًا روحيًا رائعًا للطفل الرضيع.

وفي حال تم اختيار الثنائي كلوني ليكونا العرابان للطفل، فسيعتبر ذلك خرقًا في التقاليد الملكية المُتبعة الذي تنطوي على  وجوب اختيار العرابين من الأصدقاء المقربين وأفراد العائلة، وليس من نجوم هوليوود عالميين.

ميغان ماركل والأمير هاري وعائلة كلوني

من جهة أخرى، لم يطلب الأمير "ويليام" ودوقة كامبريدج "كيت ميدلتون" من دوقي ساسكس أن يُصبحا العرابان لطفلهما الأمير "لويس"، بل اختارا بدل ذلك ستة أشخاص من بينهم: نيكولاس فان كوتشيم ، جاي بيلي ، هاري أوبري فليتشر ، ليدي لورا ميدا ، هانا جيلينجهام، ولوسي ميدلتون.

 وفي مايو الماضي وعلى متن طائرة خاصة، وصل كل من هاري وميغان إلى منزل كلوني الواقع على بحيرة كومو الإيطالية، وتلقّيا دورة مكثفة في تربية الأبناء بعد لقاء جمعهما بطفلي كلوني التوأم "إيلا" و"أليكساندر".

اقرأ المزيد حول دوقي ساسكس وعائلة كلوني على Buzz بالعربي:

 

مواضيع ممكن أن تعجبك