رودريجو ألفيس يتسبب بأزمة سير في شوارع ميلانو

منشور 16 تشرين الأوّل / أكتوبر 2017 - 08:54
رودريجو ألفيس
رودريجو ألفيس

تسبب حضور "رودريجو ألفيس" المعروف بـ"كين" أي النسخة الرجالية من دمية باربي الشهيرة، في نشوب أزمة بشوارع ميلانو خلال تصويره حلقة مع برنامج لقناة محلية في إيطاليا.

وفور وصول "ألفيس" ساحة الدومو Duomo Square الواقعة في قلب ميلانو يوم الجمعة التف عشرات المعجبين طالبين منه التقاط سيلفي معه للذكرى.

واحتاج "ألفيس" الى مساعدة خمسة من حرّاس الأمن حتى يتمكن من الابتعاد عن تزاحم الجمهور واستكمال تصوير الحلقة.

وحول إقامته القصيرة في لندن مؤخرًا صرح "ألفيس" في مقابلة حصرية أجراها مع موقع MailOnline، "من الرائع فعلًا أن أعود الى لندن وأن ألتقي أصدقائي القدامى واحتساء الشاي معهم في فندق The Ritz-Carlton".

وكشف رودريغو عن نيّته إجراء المزيد من العمليات الجراحية، حيث يرغب بإزالة ستة من أضلاعه في محاولة منه للحصول على "خصر أصغر".

وقال: "أقوم بمراجعة الطبيب وإجراء الفحوصات اللازمة لإزالة ستة أضلع، أرغب في الحصول على خصر أصغر كي تبدو الملابس أفضل علي ولأشعر بالراحة عند الجلوس".

وكان رودريجو (34 عامًا) قد خضع لأكثر من 60 عملية تجميل كلفته أكثر من 450 ألف دولار من أجل تحقيق هدفه ويكون شبهًا للدمية "كين" تمامًا، حتى أن وجهه يبدو بلاستيكيًا تمامًا كالدمية.

وقد عانى "رودريجو" مؤخرًا من تعرض أنفه لبعض الآثار الجانبية إذ بات مهددًا بسقوط أنفه ولم يكن حينها قادرًا على التنفس كما أن علاجات أنفه تسبب في سقوط شعر رأسه، فقام مؤخرًا بإعادة زرع الشعر في مقدمة رأسه حتى يستعيد شكل الدمية "كين". 

لمزيد من Buzz بالعربي:

رودريجو ألفيس يستعرض عضلات بطنه على الشاطئ (صورة)

مواضيع ممكن أن تعجبك