تجول الدمية كين عاريًا يُغضب زميله.. فهل هذا سبب طرده من برنامج Big Brothers! (فيديو)

منشور 14 أيلول / سبتمبر 2018 - 11:52
رودريغو ألفيس
رودريغو ألفيس

أثار البرازيلي "رودريغو ألفيس "، الملقب بالدمية ""كين" النسخة الرجالية من الدمية "باربي"، الجدل بعد طرده من برنامج Celebrity Big Brothers حيث لم يوضح أسباب خروجه من البرنامج، إلّا أن تقارير أفادت أن استخدامه لكلمة "زنجي" أكثر من مرة أدَّت إلى طرده.
ورغم أن الأسباب لا تزال مجهولة ويتكتم حولها "رودريغو"، أشار زميله في البرنامج "دان أوزبورن" خلال مقابلة له مع صحيفة "ذا صن" البريطانية أن حادثة معينة أدَّت لطرده، يقول: "وقع حادثً في البرنامج، أمر ليس مناسبًا ولا أوافق عليه.. لا أريد أن أتحدث عن ذلك".
وأضاف: "رُوِيَت الكثير من القصص المسيئة حولي، وأدرك أن الأمر ليس لطيفًا على الإطلاق، لذلك لا أود فعل ذات الشيء مع شخٍص آخر.. لم يكن الوضع مخيفًا لكنه غير مريح، أُفضِّل عدم التوضيح".
وفي حين أن "دان" يشعر بعدم الارتياح إزاء هذا الحادث المزعوم، اعترف بأنه من غير المحتمل أن يواجه "رودريغو" بشأنه إذا ما تقابلا مجددًا.
وبعد لقائه، انتشر بيان يفيد أن شعور "دان أوزبورن" بعدم الارتياح من رؤية "رودريغو" يتجول في المنزل عاريًا، السبب وراء طرده، إلّا أنه نفى الأمر وتم حذف البيان من الانترنت.


يذكر أن "رودريغو ألفيس" تعرَّض للطرد من البرنامج بعد تصرفاته الفاضحة والمشينة التي يصعب بثها للمشاهدين؛ إذ تتضمَّنت مشاهد عارية واستخدام مصطلح "نيجا" أي "زنجي" أكثر من مرة الذي يعتبر إهانة للشعب الأمريكي ذي الأصول الإفريقية، رغم ذلك يُصِّر أنه لم يطرد بل خرج بملء ارادته مؤكدًا أنه لم يتحمل العيش دون هاتف وتواصلٍ مع أصدقائه وأفراد اسرته، إذ تقوم فكرة البرنامج على وضع مجموعة من المشاهير في منزلٍ واحد، وعزلهم عن العالم الخارجي، وبث حياتهم سويّاً في حلقاتٍ أسبوعية.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك