في محاولة لتنظيف سمعته..كريستيانو رونالدو: "الاغتصاب جريمة شنيعة"! (فيديو)

منشور 04 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 07:00
كريستيانو رونالدو
كريستيانو رونالدو

لم يتوانَ نجم كرة القدم البرتغالي "كريستيانو رونالدو" عن نفي الاتهامات الموجهة إليه من قبل معلمة ادَّعت أنها تعرَّضت للاغتصاب تحت يديه قبل تسع سنوات في جناحه الفندقي، بينما أشار أن علاقتهما الجنسية بموافقة الطرفين.

يعلم نجم ريال مدريد السابق أن بمثل هذه الاتهامات قد تسبب خسائر كبيرة في مهنته كلاعب عالمي كما ستضر سمعته التي لا غبار عليها، لذلك توجَّه نحو حسابه على موقع "إنستغرام" ونشر تغريدة نفى فيها أي من هذه التهم والمزاعم، وكتب: "أنكر بشدة الاتهامات الموجهة إليّ، إن الاغتصاب جريمة شنيعة تتعارض مع كل ما أؤمن به ونؤمن به."

وتابع: "ولأنني حريص على سمعتي، أرفض تغذية المشهد الإعلامي الذي خلقه أناس يسعون للترويج لأنفسهم على حسابي ."

وفي تغريدة ثانية، أوضح أنه ينتظر نتائج التحقيقات التي تعمل عليها الشرطة.

ولا تعد هذه المرة الأولى التي يتنكر بها النجم هذه الأفعال، فخلال بث مباشر عبر"إنستغرام" اتهم "كريستيانو" الضحية بالكذب ومحاولة كسب الشهرة باستخدام اسمه، وقال: "لا، لا، إنها مجرد أخبار كاذبة..يريدون الترويج لأنفسهم عبر استخدام اسمي، إنه أمر طبيعي."

وعلى خلفية المزاعم، ادعت "كاثرين مايورغا"، وهي معلمة تبلغ من العمر 34 عامًا، أن "رونالدو" أقدم على اغتصابها في حمام فندق وكازينو بالمز في لاس فيغاس في ساعات الصباح الأولى من تاريخ 13 يونيو 2009.

وزعمت "كاثرين" رفضها طلب النجم بالدخول إلى حوض الاستحمام الساخن كي لا تتلف ملابسها، عندها قرر "كريستيانو" إعطائها ملابس رياضية وطلب منها التوجه للحمام لتبديل ملابسها، في تلك اللحظة دخل عليها فجأة وهو عاري الجسد وطلب منها أداء بعض الحركات الجنسية أمامه.

ورغم توسلات "كاثرين" لإطلاق سراحها، لم يأبه بذلك، وبعد انتهائه قال: "آسف لذلك، أنا في العادة إنسان نبيل".

من جهته، أكد "كريستيانو" أن العلاقة التي وقعت بينه وبين "كاثرين" كانت عن تراضٍ بينهما.

 

اقرأ المزيد عن كريستيانو رونالدو في Buzz بالعربي:

مواضيع ممكن أن تعجبك