طلاق فيكتوريا بيكهام من زوجها سيشعرها بالسعادة.. ورسائل نصية تسبب لها الإحراج! (صور)

منشور 12 أيلول / سبتمبر 2018 - 02:00
فيكتوريا بيكهام
فيكتوريا بيكهام

تعرَّضت مصممة الأزياء العالمية "فيكتوريا بيكهام" للحرج بعد إطلاقها تطبيق دردشة روبوتي يدعى "Chatbot" بالتعاون مع موقع "فيسبوك" يتيح للمستخدمين طرح أسئلة على الروبوت وتلقي الإجابات منه.

أطلقت "فيكتوريا بيكهام"، البالغة من العمر 44 عامًا، تطبيقها احتفالًا بمرور عشر سنوات على علامتها التجارية، لكن أسفر استخدام المستخدمين له إلى نتائج عكسية لم تكن واردة في خاطر النجمة، حيث أُنتِجَت إجابات محرجة حينما سأل آلاف المعجبين البرنامج حول علاقة "فيكتوريا" بزوجها نجم كرة القدم "ديفيد بيكهام".

سأل أحد المستخدمين: "هل طلاقك من ديفيد سيجعلك سعيدة"، فأجاب الروبوت: "جدًا"، وسأل آخر: "هل تجعلك أموال ديفيد سعيدة؟"، أجاب بـ"جدًا".

كما شارك التطبيق أفكاره السياسية مع المستخدمين حينما طرح عليه أحدهم سؤالًا، جاء فيه: "ما رأيك بجهود تيريزا مي بشأن التنقل في بريكسيت؟"، فأجاب بإيموجي إبهام مرفوع للأعلى كعلامة استحسان.

وبعد كمية الإحراج الكبيرة وزيادة الأسئلة حول علاقة الثنائي الأشهر، أغلق التطبيق أسئلة المتابعين، قائلًا: "لا يمكنني إخبارك بأي شيء آخر" ، مضيفًا إيموجي على شكل وجه فمه مغلق بسحاب.

وعبر فيديو على موقع التواصل الاجتماعي، أخبرت فيكتوريا متابعيها البالغ عددهم 3.1 مليون: "أردت أن أخبركم أن فريق فيسبوك قد أنشأ نسخة من الدردشة باسمي "فيكتوريا بيكهام" حتى أتمكن من إبقائكم على إطلاق مع كل ما يحدث خلال أسبوع الموضة في لندن ".

 

مواضيع ممكن أن تعجبك