هذا رأي كلوي كارداشيان إزاء قرار فصل الأطفال المهاجرين.. وأمومتها حتمت عليها قول هذا!

منشور 24 حزيران / يونيو 2018 - 09:00
كلوي كارداشيان
كلوي كارداشيان

أصدر الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" قرار بفصل الأبناء المهاجرين عن ذويهم، وانهال رواد مواقع التواصل الاجتماعي عبر حساباتهم للتعبير عن استيائهم وغضبهم إزاء هذا القرار الصادم من بينهم مجموعة كبيرة من المشاهير.

أعربت نجمة تلفزيون الواقع "كلوي كارداشيان" عن حزنها وألمها لقرار "ترامب" الصادم، وأكدت على ضرورة مساعدة الأطفال المهاجرين الذي فصلوا عن أبائهم حين وصولهم إلى الحدود الأمريكية، وعلَّقت: "هذه ليست الطريقة التي يعامل بها البشر بعضهم البعض."

وغرَّدت "كلوي"، التي رحبَّت بابنتها تروي قبل عدة أشهر، عبر حسابها على موقع "تويتر": "كأم جديدة ، لا يوجد شيء في هذا العالم أكثر أهمية بالنسبة لي من طفلي..لقد كان من المفجع أن نراقب ما يجري على الحدود ، ومن المستحيل إدراك أننا نعيش في بلد بنزع فيه الأطفال من ذراعي والديهم الذين يتعرضون لعقوبة قاسية لرغبتهم في الحصول على حياة أفضل لعائلاتهم ."

وأضافت: "سواء كنت تعتقد أنه يجب السماح بدخول اللاجئين إلى هذا البلد أم لا ، فإن هذه ليست الطريقة التي يتعامل بها البشر مع بعضهم البعض..هذه ليست الطريقة التي نعزز بها الحب والقبول. هذا ليس ما نحن عليه."

وأضافت النجمة صاحبة برنامج "  Revenge Body أن هنالك آلاف الأطفال المنفصلين عن والديهم، وأكدت على عدم نسانهم ونسيان هذه اللحظة القاسية التي عايشوها، واختتمت قائلة "علينا أن نفعل ما هو أفضل من ذلك. أرجوك أن تغرد أو تتحدث أو ترسل أو تكتب أو تتبرع من أجلهم."

وإلى جانب "كلوي"، أعرب العديد من المشاهير عن آرائهم حول هذه المسألة، بما في ذلك عارضة الأزياء الأمريكية "كريسي تيغان" وزوجها المغني الأمريكي "جون ليجند" الذين تبرعا بملغ 288 ألف دولار، كما تبرع النجم العالمي "جورج كلوني" وزوجته "أمل علم الدين" بمبلغ 100 ألف دولار إلى مركز يونغ لحقوق الأطفال المهاجرين.

وكما ذكرت تقارير سابقة، أدت سياسة الهجرة التي وضعها الرئيس إلى فصل حوالي 2000 طفل من والديهم خلال فترة ستة أسابيع بين شهري أبريل ومايو، لكن وقَّع الرئيس دونالد ترامب مرسومًا ينهي فصل الأطفال المهاجرين يوم الأربعاء الماضي.

 

 

اقرأ المزيد عن خيانة تريستان تومبسون لكلوي كارداشيان في Buzz بالعربي:

مواضيع ممكن أن تعجبك