بالفيديو: شجار عنيف بين كاردي بي وعاملتين في نادٍ للتعري.. هل خططت للهجوم!

منشور 02 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 11:00
كاردي بي
كاردي بي

لا تستطيع مغنية الراب الأمريكية "كاردي بي" العيش دون إثارة الجدل حول شخصيتها العدائية، فهي دائمًا ما تخلق هالة من المشاكل حولها أكان ذلك بينها وبين زملائها المشاهير أو بمن يحاولون التقرُّب من حبيبها مغني الراب "أوف ست".

سلَّمت "كاردي بي"، الأم لطفلة، نفسها إلى الشرطة على إثر شجار عنيق وقع في نادي "انجلس ستريب" للتعري في نيويرك، حيث ادَّعت عاملتين تدعيان "جايد" و"بادي" أن النجمة ورجالها ألحقا بهما إصابات بالغة بعد ضربهما وإلقاء الزجاجات والكراسي عليهما.

ويُقال أن الشجار اشتعل بين السيدات بعدما اتهمت "كاردي بي" إحدى الفتاتين بإقامة علاقة مع زوجها "أوف سيت" فقد خطَّطت للهجوم سابقًا، إلّا أن آخرين زعموا أن الأمر وقع مصادفةً دون تخطيط مسبق بعدما سكبت إحداى السيدتين مشروب عليها أثناء تقديمه لها.

 وصرحت الفتاتين أن كاردى سبق لها أن هددتهما بإيذائهما فى شهر يوينو الماضى عندما قابلتهم فى أحدى الفنادق مُتهمةً إياهما بإقامة علاقة مع زوجها.

وتظهر كاردى وهى تغادر فندقها متوجهة لأحد مراكز الشرطة في حالة معنوية عالية وابتسامة واسعة، وبدت بإطلالتها أشبه ما يكون بمحامية أنيقة تستعد لجلسة الحكم فاختارت ارتداء تنورة ذات خصر عالٍ كابتشينو اللون نسَّقتها بقميص أبيض مُزيَّن بكشاكش أنيقة، وأسدلت على كتفها معطف كابتشينو طويل ذو أكمام طويل.

واعتمدت "كاردي بي" تسريحة شعر مموجة قصيرة تذكرنا بتسريحة ملكة الإغراء مارلين مونرو.

وأفادت تقارير بأن "كاردى" تواجه تهمة تعريض الآخرين للخطر والقيام بالأفعال المتهورة والسلوك غير المنضبط، لكن لن يتم حجزها في قسم الشرطة لأنها قامت بتسليم نفسها.

ويأتي هذا الشجار بعد حادثة خلافها مع مغنية الراب الأمريكية "نيكي ميناج" التي انتهت بضربة على رأسها وتمزيق فستانها.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك