بعد اعترافات"كيفين سبيسي" الجنسية.. Netflix توقف House Of Cards

منشور 31 تشرين الأوّل / أكتوبر 2017 - 11:55
بوستر House Of Cards / كيفين سبيسي أنتوني راب
بوستر House Of Cards / كيفين سبيسي أنتوني راب

اعتراف الممثل الأميركي الشهير "كيفين سبيسي" بمثليته الجنسية، بالتزامن مع اعتذاره للممثل "أنتوني راب" بسبب تحرشه به عندما كان قاصرًا، دفع  شبكة Netflix أن يكون الموسم السادس من مسلسل House Of Cards هو الأخير ولن يتم تصوير الجزء السابع منه.

ونشر "سبيسي" وهو المنتج التنفيذي لمسلسل House Of Cards وبطله بنفس الوقت بيانًا عبر حسابه الرسمي على موقع التدوين "تويتر"، جاء فيه: "أكن الحب والاحترام للممثل "أنتوني راب"، وشعرت بالارتياب لأقصى درجة عندما سمعت قصته، وحقًا لا أتذكر ما بدر مني اتجاهه، فهذا الأمر منذ أكثر من 30 عامًا، ولكن إن بدر مني ما قاله، فأنا مدين له باعتذار لمشاعره التي ظل يحملها طيلة هذه الأعوام، بالتأكيد هذا سلوك شخص مخمور وغير لائق".

وأضاف: "وهذه القصة شجعتني على الاعتراف بشيء ما عن حياتي، أعلم أن هناك الكثير من القصص التي تدور حولي، ومن بينهم ما هو حقيقي، فطيلة الوقت الماضي كنت أحصن حياتي الشخصية ولا يعلم عنها سوى المقربين مني، فأنا حظيت بعلاقات مع سيدات ورجال، وكان لي علاقات رومانسية مع الرجال".

واستكمل: "والآن، اخترت أن استكمل حياتي وأنا رجل مثلي، وأتمنى أن أتعامل مع هذا الأمر بكل صدق، والبدء في فحص سلوكي".

وجاء في بيان مشترك لشبكة Netflix وشركة Media Rights Capital المنتجة لمسلسل House Of Cards أمس الاثنين: "تابعنا بقلق الأخبار المتعلقة باعتراف " كيفين سبيسي"، وردًا على ما تم الكشف عنه يوم الاثنين، وصل المديران التنفيذيان من كلا الشركتين إلى Baltimore بعد ظهر اليوم، من أجل الاجتماع مع فريق عمل المسلسل، لضمان استمرار شعورهم بالأمان والدعم. وكما كان مقررًا في السابق، فإن "كيفين سبيسي" لا يعمل في المسلسل خلال هذه الفترة". (حسب موقع Dailymail البريطاني)

في حين علّق صاحب فكرة مسلسل House Of Cards "بوي ويليمون" على اعتراف "سبيسي" في بيان رسمي أمس، وصف فيه الاعتراف بالـ"مقلق جدًا"، وأكد بنفس الوقت أنه لم يكن على علم بتصرفاته تلك أثناء عملهما في المسلسل.

وقال "بوي" في البيان: "قصة "أنتوني راب" مقلقة جدًا. أثناء الفترة التي عملت فيها مع كيفن في House of Cards، لم أشهد أو أعلم أي تصرفات غير لائقة في موقع تصوير العمل أو خارجه".

وتابع: "آخذ هذه التصرفات بجدية ولا يوجد أعذار. أشعر بالأسى للسيد راب وأدعم شجاعته".

وكان "راب" قد صرح لصحيفة Telegraph أن "كيفن سبيسي" قد اعتدى عليه جنسيًا عندما كان في الرابعة عشر من عمره، وقال أن "سبيسي" دعاه إلى حفلة في منزله بنيويورك وكان بـ14 من عمره هو المراهق الوحيد الذي حضر الحفل، وقرر مشاهدة التلفاز بعد أن أصابه الملل، ومن ثم وجده "سبيسي" واصطحبه إلى غرفته محاولًا إغرائه لإقامة علاقة جنسية معه (حسب وصفه) الأمر الذي دفع "سبيسي" للاعتراف بمثليته الجنسية للمرة الأولى في حياته أثناء الاعتذار لـ"راب"، مؤكدًا أنه لا يتذكر الحادثة التي يعود تاريخها لعام 1986 ولكنه قال إنه أصيب بحالة رعب عند سماع القصة.

لمزيد من Buzz بالعربي:

الممثل العالمي "كيفين سبيسي" يعترف بمثليته الجنسية ويعتذر عن التحرّش بهذا الممثل!

مواضيع ممكن أن تعجبك