كيم كارداشيان عارية تمامًا فوق غطاء حريري.. فما علاقتها باسطورة الليدي غوديفا؟ (صور)

منشور 19 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 12:36
كيم كارداشيان
كيم كارداشيان

أثارت نجمة تلفزيون الواقع "كيم كارداشيان" موجة من الغضب والانتقادات الاذعة بعد نشرها صورة تجمعها برجلٍ عارٍ عبر حسابها على موقع "إنستغرام" ترويجًا لخط مستحضرات تجميلها الجديد.
وعلى الرغم من ذلك، قررت "كيم"، البالغة من العمر 37 عامًا، صرف النظر عن التعليقات والاستمرار في نشر الصور المثيرة، فقد شاركت متابعيها الذين يبلغ عددهم أكثر من 119 مليون متابع عبر "إنستغرام" ثلاثة صور جديدة تظهر فيها عاريةً تمامًا.
في إحدى الصور، تستلقي زوجة كانييه ويست عاريةُ على غطاءٍ حريري أزرق اللون، بينما تغطي صدرها بكلتا يديها منطقتها الحساسة بالغطاء، في حين طبَّقت على عينيها ظلال عيون فضي برَّاق من خط مستحضرات تجميلها تحت اسم Flashing Lights Colloection.

وفي الصورة الثانية المستوحى من السيدة النبيلة "ليدي غوديفا"، تقف "كيم"، الأم لثلاثة أطفال، أمام رجل ذو بشرة سوداء يَمُدُ يده التي يقف فوقها حمامة بيضاء فوق يد النجمة التي غطَّت صدرها العاري بخصلات شعرها الأسود المجعد المُنسدل على جانبي كتفها، بينما يدها اليسرى مرفوعة عاليًا إلى السماء.


ووفق ما نقله موقع "ديلي ميل" البريطاني، أشرف المصور الفوتوغرافي الأمريكي ديفيد لاشابيل على جلسة التصوير التي وصفها الكثيرون "بالغريبة" و"السخيفة"، و"المبتذلة".
ويتألف الخط الجديد من سبعة أصابغ للبودرة، بألوانٍ فاتحة وبدرجة ألوان الجواهر المستمدة من الصيحة التي كانت دارجة في الستينات.

وبحسب المعلومات التي نشرها موقع "ويكبيديا"، تقول الأساطير أن الليدي "غوديفا" سيدة نبيلة امتطت حصان وهي عارية وغطت بشعرها الطويل بعض أجزاء من جسمها وجابت شوارع كوفنتري من أجل الحصول على عفو عنالضرائب الجائرة المفروضة من قِبل زوجها على سكّانَ كوفنتري.

وتقول الأسطورة أن غوديفيا ارسلت حراسها قبل نزولها بيوم ليطلبوا سراً من أهل المدينة التزام بيوتهم ذلك اليوم ولبّى الجميع مطلبها لما لها من شعبية كبيرة. إلا رجل واحد قام بالتلصص عليها وهو الخياط توم الذي لُقب بـ"توم المتلصص" وقيلَ عنه أنه أصيبَ بالعمى لاحقاً كعقابٍ من السماءِ لتهوّره وشهوانيّته.

مواضيع ممكن أن تعجبك