على عكس شقيقتها كيم.. كيندال جينر توَّد الزواج بهذه الطريقة! (فيديو)

منشور 02 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 03:00
كيندال جينر
كيندال جينر

نعلم القليل حول الحياة العاطفية التي تعيشها عارضة الأزياء الأمريكية "كيندال جينر"، فهي تحاول قدر الإمكان الحفاظ على خصوصيتها بعيدًا عن عدسات الكاميرات ووسائل الإعلام، كما أنها نادرًا ما تتطرَّق في الحديث عن علاقاتها العاطفية.

واعترفت النجمة التلفزيونية التي تبلغ من العمر 22 عامًا أنها تطمح لعيش حياة مستقرة مع شريك حياةٍ يناسبها يومًا من الأيام، لكن بدلّا من اتباع خطى شقيقتها الأكبر "كيم كارداشيان" التي أقامت حفل زفاف فاخر، فهي توَّد أن تعيش اللحظة وتتزوج بشكل مفاجئ في إحدى قاعات المدينة بطريقة بسيطة خالية من التعقيدات.

وخلال إحدى حلقات الموسم الجديد لبرنامج تلفزيون الواقع Keeping Up With The Kardashians، تحدَّثت "كيندال" إلى صديقتها "جين اتكين" وأعربت عن رغبتها في الهروب برفقة شريك حياتها المستقبلي والزواج في قاعة المدينة دون سابق إنذار.

من جهة أخرى، سألت "أتكين" صديقتها حول الرجل الذي تفكر الزواج منه لأنها لا تمتلك صنف مفضل من الرجال، لتجيب "كيندال":  "هنالك نصيحة دائمًا ما كان يقولها لي والدي وهي في العلاقة حينما تلتقي بشخص ما، فإن أصعب شيء عليك فعله هو أن تتغيَّر معه."

ونصحت "أتكين" صديقتها أن تنتظر لأواخر العشرينات لتقرر إذا ما زالت توَّد الزواج أم لا، فربما تُغيِّر رأيها لأن الجيل الحالي قد يشعر أن الزواج صيحة قديمة، لكن أجابت "كيندال" على الفور: "لا، أريد الزواج".

وفي وقت سابق، تحدَّثت "كيندال" بصراحة حول شاعات مثليتها الجنسية، وقالت أنها ليست مثليَّة، لكنها لا تحب أن تتبع طريق شقيقاتها في استعراض أحبائهم الرجال عبر الشاشات، فهي من الشخصيات التي تحب الخصوصية فيما يتعلق بالرجال الذين تواعدهم.

وأضافت أنها لا تمتلك أي ميول للمثلية الجنسية، لكنها لا تعلم ما ستؤول إليه الأمور في المستقبل فهي ليست ضد هذا الشيء، على العلم أن والدها "بروس جينر" تحوَّل جنسيًا إلى امرأة وأسمى نفسه "كاتلين جينر".

 

مواضيع ممكن أن تعجبك