بالفيديو: هل تحاول المتحولة الجنسية كاتلين جينر تقليد كيم كارداشيان.. وهذا رأيها بدونالد ترامب!

منشور 08 آب / أغسطس 2018 - 03:00
كاتلين جينر
كاتلين جينر

أعربت نجمة تلفزيون الواقع المتحولة جنسيًا "كاتلين جينر" عن فخرها واحترامها لابنة زوجتها السابقة "كيم كارداشيان"؛ لتواصلها مع رئيس أمريكا "دونالد ترامب"، وتصميمها على إطلاق سراح السيدة "أليس ماري جونسون"، الجدة البالغة من العمر 62 عاماً، والتي تم حبسها لمدة 22 عاماً بسبب حيازة المخدرات.

في مقابلة مع مجلة فارايتي نُشرت يوم الثلاثاء، تحدَّثت "كاتلين جينر" عن "كيم كارداشيان"، التي لم تتحدث معها منذ سنوات، وعبَّرت عن فخرها بها، وترى ما قامت به لإطلاق سراح "أليس ماري" الفعل الصحيح.

ويبدو أن "كاتلين" تسير على نهج "كيم" فيما يتعلق بالسياسية مشيرةً إلى أنها كانت مشغولة بالعمل على إعادة تشكيل السياسة في إدارة ترامب بعيدًا عن وسائل الإعلام والصحافة، إذ تنجز أمورها بهدوء شديد كونها تعرَّضت للانتقاد من الجانب الليبرالي لوسائل الإعلام.

وكشفت "جينر" أنها تعمل من وراء الكواليس للدفاع عن حقوق المتحولين جنسيًا مع مشرِّعين القانون في واشنطن، بعدما وجِّهَت لها أصابع الاتهام التي اتهمتها بعدم بذلها مجهودًا أكبر لدعم مجتمع المتحولين جنسي، كما أوضحت جينر أنها تجري رحلات منتظمة إلى واشنطن العاصمة، وعقدت اجتماعات مهمة مع ما يقرب 50 عضوًا في مجلس النواب والأعيان، بالإضافة إلى أعضاء من البيت الأبيض.

ويجدر الإشارة أن "كاتلين" كانت واحدة  من الشخصيات الداعمة لرئيس أمريكا "دونالد ترامب" في فترة الانتخابات الرئاسية لعام 2016، بعدما أوضخ عن خططه في تعزيز حقوق المثليين الجنسيين، لكن بعد انتخابه، حاول منع المتحوّلين من الالتحاق بالجيش، وإلغاء الحماية الفيدرالية للطلاب المتحولين جنسياً التي من شأنها ضمان حريتهم في استخدام حمامات المدارس العامة وغرف تبديل الملابس المختارة ضمن ميولهم الجنسي.

تقول:"بصراحة، لا أعرف ما حدث عندما وصوله للرئاسة..كان الأمر مخيبا للآمال بشكل لا يصدَّق".

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك