محامية أنجلينا جولي تتخلى عنها.. وتكشف شخصيتها الشيطانية!

منشور 05 آب / أغسطس 2018 - 06:36
أنجلينا جولي ومحاميتها لورا واسر
أنجلينا جولي ومحاميتها لورا واسر

لا تزال المناقشات والمفاوضات بين النجمة الأمريكية "أنجلينا جولي" وزوجها السابق نجم هوليوود "براد بيت" محتدمةً للغاية، وتحديدًا حول مسألة حضانة أطفالهم الستة، ومن الواضح أن أحد الأفراد المتورطين في القضية لم يعد بمقدوره الاحتمال بعد الآن.

أفاد تقرير نشره موقع "تي أم زي"، أن محامية "أنجلينا جولي"، لورا واسر، تخلَّت عن موكلتها نتيحة ما أظهرته من شخصية معادية للغاية ولا تقبل المساومة طوال فترة طلاقها من "براد" مع احتدام معركة الحضانة على أطفالهما الستة.

وأشار مصدر مقرب من "براد بيت" أن "أنجلينا جولي" البالغة من العمر 43 عامًا توّد قتل أي علاقة تربطه بأطفالهم؛  مادوكس، باكس، زهرة، فيفيان، نوكس، وشيلو، كما زعِمَ أن النجمة تشتعل غضبًا على الدوام"إنها غارقة بالغضب، وأصبحت شخصية غير عقلانية على نحو يبعث على السخرية".

أنجلينا جولي

ومن المحتمل أن تخلي "واسر" عن موكلتها يعود إلى تفضيلها التسويات والحضانة المشتركة للأبناء، وعدم رغبة "جولي" بهذا الحل دفعاها لترك القضية، رغم أنها تعاملت مع قضايا طلاق لأشهر النجوم أمثال؛ أشتون كوتشر، وديمي مو، وعارضة الأزياء "هايدي كلوم"، والنجمة العالمية "ماريا كاري" وزوجها السابق "كانون".

ويزعم موقع TMZ أن الممثلة استأجرت بالفعل مكتب محاماة آخر لتولي القضية.

وتأتي هذه التقارير المفاجئة، بعد تعرُّض "أنجلينا جولي" لتوبيخ من المحكمة إثر عدم سماحها لـ"براد" بتوطيد علاقته بأطفالهما ومنع تواصله معهم، حيث أمرتها المحكمة بمنح زوجها السابق جميع أرقام هواتف أطفاله الشخصية ليتواصل معهم، بالإضافة إلى وجوب اجتماع الزوجان مع أطفالهم واثنين من خبراء علم النفس لمناقشة الجدول الصيفي.

وأكدت المحكمة العليا في مقاطعة لوس أنجلوس أن "عدم وجود علاقة بين الأطفال ووالدهم" سيكون "ضارًا".

 

اقرأ المزيد على Buzz بالعربي:

مواضيع ممكن أن تعجبك