ميغان ماركل في مأزق بعد خرقها القاعدة الذهبية.. وهكذا تم معالجة الوضع!

منشور 12 تمّوز / يوليو 2018 - 11:00
ميغان ماركل
ميغان ماركل

 ما تزال الممثلة الأمريكية السابقة "ميغان ماركل" تصارع قوانين وبروتوكولات العائلة المالكة البريطانية، فقد خرَّقت منذ زواجها الأمير هاري العديد من البروتوكولات أكان ذلك في اختيارات أزيائها أو طريقة جلوسها، أم امساكها يد زوجها أمام الملكة إليزابيث.

واتُهمت دوقة ساسكس "ميغان ماركل" بخرق البروتوكول الملكي  وخرق القاعدة الذهبية الملكية خلال محادثة جمعتها مع مسؤولين في أيرلندا ضمن مناسبة عامة أقيمت في مقر إقامة السفير البريطاني يوم الثلاثاء، وذلك في أول رحلة رسمية لها خارج البلاد برفقة زوجها الأمير "هاري".

وفق ما نقله موقع "ديلي ميل" البريطاني، فقد خرَّقت "ميغان" القاعدة الذهبية التي تنص على منع التحدث في أمور سياسية.

ووفقًا  لتغريدة السيناتور الأسترالي "كاثرين نون"، التي كانت واحدة من الشخصيات الرئيسية في حملة البلاد الأخيرة لتشريع عملية الإجهاض، فقد أشارت أن "ميغان" أعربت عن سعادتها لنجاح الاستفتاء، وكتبت: "لمن دواعي سروري مقابلة الأمير هاري ودوقة ساسكس في مقر إقامة السفير البريطاني هذا المساء.. لقد تحدثت مع الدوقة وتحاورنا حول الاستفتاء الأخير، وقابلت الأمر باهتمام وكانت سعيدة بالنتيجة."

لكن بعض فترة من نشر التغريدة، أسرعت "كاثرين نون" في حذفها، ونشرت لاحقًا تغريدة أخرى، كتبت فيها بكل بساطة: " لمن دواعي سروري أن ألتقي الأمير هاري ودوقة ساسكس في مقر السفير البريطاني هذا المساء."

وحينما تسأل مسخدمو مواقع التواصل الاجتماعي حول التغريدة، أجابت "كاثرين" أن سبب حذفها التغريدة كونها كانت مضللة عن غير قصد ، ولم تتطرق الدوقة لمواضيع سياسية.

وخلال زيارتهما التي استمرت يومين ، زار الزوجان الملكيان مقر رابطة جمعية الرياضيين الغيلية، وكلية ترينيتي في دبلن ، والنصب التذكاري للمجاعة،ومتحف الهجرة الأيرلندي.

اقرأ المزيد عن ميغان ماركل في Buzz بالعربي:

 

مواضيع ممكن أن تعجبك