ميغان ماركل في اليوم العالمي للمرأة: أُتابع نيتفلكس وأتجنّب تويتر!

منشور 09 آذار / مارس 2019 - 09:30
ميغان ماركل
ميغان ماركل

انضمت دوقة ساسكس "ميغان ماركل" إلى المغنية وكاتبة الأغاني الأسكتلندية والناشطة السياسية آني لينوكس، خلال الاحتفال باليوم العالمي للمرأة، حيث شاركت في مناقشة جماعية استضافها صندوق الكومنولث التابع لملكة بريطانيا.

ظهرت ميغان وهي ترتدي فستانًا من "ريس" يبلغ قيمته 185 جنيهًا إسترلينيًا، وشاركت في حوار مؤسسة "كومونويلث ترست" باليوم العالمي للمرأة، وهي حامل في شهرها الثامن تقريبًا، إلى جانب مجموعة من النجوم منهم "آني لينوكس" و"أدوا أبوه".

كما كان من بين المشاركين في الندوة رئيسة الوزراء الأسترالية السابقة جوليا جيلارد، حيث قالت ماركل إنها تتفق مع "أني لينوكس" في الرأى بشأن ضرورة إطلاق حملة نسائية عالمية تضم أيضًا الرجال والأولاد.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، تحدثت ماركل بشكل ساخر عن بروز بطنها أثناء الحمل، وقالت إنها تشعر بركلات جنينها الآن.

وقالت ميغان: "رأيت فيلمًا وثائقيًا على نيتفليكس حول الحمل، وأحد الأشياء التي تحدث عنها الفيلم هو الشعور بركلات الجنين".

من المرجح أن الدوقة كانت تتحدث عن فيلم "جوانا ديمتراكاس للعام 2018، والذي يحمل اسم "بماذا كان يفكرن؟"، حيث تحدثت فيه الممثلة الكوميدية "ليلي توملين" عن اليوم الذي شعرت فيه بـ"ركلة جنينها".

وأضافت ماركل أنه بمجرد أن ينتهي اليوم العالمي للمرأة ستنال قسطًا من الراحة، فهذا ما تحتاجه الآن، لاسيما في هذه المرحلة من الحمل.

وكشفت خلال الندوة أنها لا تقرأ الصحف أو تتعامل مع "تويتر"، لتفادي الضجة الإعلامية المثارة حولها، سواء كانت بالسلب أو الإيجاب، حيث اتخذت قرارًا بالابتعاد عن أي شيء قد يضايقها.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك