ميل بي تعاني من إدمان الكحول والعلاقات الجنسية.. وطليقها دفعها لارتكاب أمر شنيع!

منشور 26 آب / أغسطس 2018 - 06:21
ميل بي
ميل بي

اعترفت النجمة الأمريكية "ميل بي" أنها تعاني من مشاكل إدمان للكحول والعلاقات الجنسية، الأمر الذي استدعى توجهها إلى مركز إعادة التأهيل بعد ستة أشهر من طلاقها المرير من زوجها السابق "ستيفن بيلافونتي".

وكشفت "ميل بي"، نجمة فرقة "سبايس غيرلز"، أنها ستلجأ لمركز لإعادة التأهيل في المملكة المتحدة الشهر المقبل؛ ويأتي ذلك بعد تشخصيها باضطراب ما بعد الصدمة الذي لحقها جراء انفصالها عن زوجها، إذ ترغب أن تكون نسخة أفضل عن نفسها من أجل أطفالها؛ "فينيكس تشي غولزار" (19 عامًا)، و"انجيل ايريس ميرفي براون" (11 عامًا)، و"ماديسون براون" (6 أعوام).

ويذكر أنها أنها بدأت الخضوع لدورة علاجية رائدة تسمى EMDR، العلاج بواسطة الاستثارة الثنائية لحركة العين.

وصرَّحت "ميل بي" البالغة من العمر 43 عامًا أنها تعمل في الوقت الحالي مع الكاتب "بروتالي أونست" لتأليف كتاب يدور حول استغلالها عاطفيًا والعديد من القضايا المهمة، تقول: "إنني صادقة بشأن شربي الكحول لنسيان آلامي، لكنها الطريقة التي يتبعها العديدون."

وكشفت النجمة أن زوجها السابق أرغمها على ممارسة العلاقة الجنسية مع نساء أخريات، وجعل مربيتهم الألمانية البالغة من العمر 26 عامًا تحمل منه.

وأشار أحد الأصدقاء المقربين للنجمة لموقع "ذا صن" البريطاني أن "ميل بي" مصابة بالجنون فيما يخص العلاقات الجنسية، فقد يصل بها الأمر لأن تمارس العلاقة مع ثلاثة رجال في اليوم الواحد بعد طلاقها من زوجها السابق.

 وقد شوهدت النجمة عارية أمام صديقها المقرب أثناء قضائها برفقة إجازة صيفية، وبدت علاقتهما أقرب إلى الحميمة منها إلى الصداقة.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك