نيكي ميناج تكشف أسرار فاضحة حول حبيبها السابق.. والأخير يكشف سرًا مخيفًا حولها!

منشور 15 آب / أغسطس 2018 - 03:00
نيكي ميناج
نيكي ميناج

لا تزل علاقة المغنية الأمريكية "نيكي ميناج" وحبيبها السابق "سافاري سامويلز" تتخللها الكراهية والحقد حتى وصل الأمر إلى تبادلهما الاتهامات والشتائم عبر حساباتهما على مواقع التواصل الاجتماعي يوم أمس الثلاثاء.

ادعى "سافاري سامويلز" أن "نيكي ميناج" طعنته في حادثة إساءة معاملة منزلية، وكتب عبر حسابه على موقع "تويتر": "أتتذكرين تلك الليلة التي قمت فيها بطعني وكنت على شفير الموت، وحينما وصلت الشرطة وسيارة الإسعاف ونقلوني من السرير خارجًا عبر ناقلة.. توجب عليّ الكذب وأخبرتهم أني حاولت قتل نفسي كي لا يزجوا بك في الحبس".

 وأضاف : تدركين أني لا أكن لك أي ضغينة، فإني أشعر بالسعادة الداخلية".

ويأتي ذلك بعد الاتهامات التي وجهتها "ميناج" لحبيبها السابق عبر سلسلة تغريدات تفضح أحداثًا خاصة حول حياته، فقد ادعت أنه قام بسرقة بطاقتها الائتمانية لدفع الأموال للعاهرات وفتيات الليل، وحينما تواجهت معه وجهًا لوجه، ادعى أن البطاقة هي بطاقة أموال مجانية، كما تبادر لذهنه، وذلك خلال لقاء لها في مقابلة إذاعية.

 

كما تحدَّثت حول فضيحته الكبيرة بعد إرسال صورة له عاريًا داخل غرفة الاستحمام  لفتاة.         

وتطرَّقت في تغريدة ثانية أنها دفعت ما يقرب الـ10 آلاف دولار لعلاجه من الصلع، كما عبرّت عن غضبها إزاء الشائعات التي زعمت أنه شارك في كتابة كلمات أغانيها، إلّا أن "صامويلز" ردَّ بتغريدة، وكتب: "كم مرة صرَّحت أني لم أشارك بكتابة كلمات أغاني الراب خاصتك؟ لم يعد أحد يتحدث حول الأمر."

 وردًا على هذه الاتهامات، أكد"صامويلز" أن النجمة تقوم بإحداث بلبلة وفضيحة ضده لتسليط الضوء نحوها عقب طرحها لألبومها الجديد بعنوان Queen، وكتب: "هل تعلمين، لا أشعر بالكره اتجاهك لأني في حالة سعادة داخلية.. استمتعي بطرح ألبومك، وتوفقو عن التظاهر بأنك شخصية لطيفة أمام الجميع، فهذه ليست أنت..فأنت أكبر من أن تتظاهري بهذه الطريقة."

وأضاف أن علاقتهما مضى عليها خمسة أعوام، وشعورها بالكره إزائه إلى الآن دليل على عدم شعورها بالسعادة.

وفي وقت سابق، طَرحت "نيكي ميناج" البالغة من العمر 35 عامًا أغنيتها المصورة الجديدة بعنوان "Ganja Burn" التي تم تصويرها في أجواء صحراوية قاتمة، فالرمال والأغبرة تحيط المكان.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك