والدة ديمي لوفاتو تخرج عن صمتها.. "أنا أحبك أيضًا"!

منشور 20 أيلول / سبتمبر 2018 - 10:00
ديمي لوفاتو
ديمي لوفاتو

بعد حوالي شهرين على نقل المغنية الأمريكية "ديمي لوفاتو" إلى المشفى بعد تعاطيها جرعة زائدة من المخردات، أطلَّت والدتها "ديانا دي لا غارزا" في مقابلة خاصة على قناة "نيوزماكس" التلفزيونية يوم الأربعاء الماضي.

 وتحدثت "ديانا دي لا غارزا" بمنتهى الصراحة حول الحادثة المأساوية التي لحقت بابنتها، مشيرةً أنها لم تدرك ما وقع لها إلّا بعد ملاحظة الرسائل المرسلة إلى هاتفها من أشخاص أعربوا عن قلقهم إزاء صحة ابنتها، ثم علمت بما جرى لحين مهاتفة المساعد الخاص لـ"لوفاتو".

وقالت: "بدأت أشعر بالهلع قليلًا خلال تذكري ما حدث ذلك اليوم"

وأشارت "ديانا" أنها أصيبت بالصدمة، وهرعت إلى المشفى الذي كانت تعالج به "لوفاتو" في لوس أنجلوس برفقة ابنتيها الأخريات "دالاس" و"ماديسون"، وقالت: "لقد وصلنا إلى هناك بأسرع ما يمكن. لقد قفزت أنا ودالاس وماديسون من السيارة وتوجهنا فورًا إلى غرفة الطوارئ لنكون بجانبها.. قلت لها أنا أحبك، فأجابت أنا أحبك أيضًا".

وأكدت "ديانا" أن بنتها في حالة جيدة في الوقت الراهن، وشكرت معجبي ابنتها لأبداء دعمهم ومحبتهم لها.

وفي وقت سابق، وصرَّح أحد الأصدقاء المقربين من النجمة أن خوض "لوفاتو" مهنة التمثيل في سن صغيرة كان له تأثير سلبي على حياتها، إذ لم تتمكن من الحصول على يوم استراحة واحد منذ أن كانت بسن الـ13، كما أن والدتها "ديانا دي لا غارزا" لم تتمكن من تقديم المساعدة لها، ذلك أن الابنة استطاعت جني أموال طائلة منذ سن صغيرة.

يشار إلى أن "ديمي" صدمت الجميع بتعاطيها المخدرات، خاصة أنها احتفلت منذ شهور بمرور 6 سنوات دون أن تشرب الكحول أو تتعاطى المواد المخدّرة.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك