غوغل قلقة على البشرية وهذه هي رسالتها في يوم الأرض

منشور 23 نيسان / أبريل 2017 - 08:08
غوغل قلقة على البشرية وهذه هي رسالتها في يوم الأرض
غوغل قلقة على البشرية وهذه هي رسالتها في يوم الأرض
علاء أحمد:
 
دائماً ما تستغل شركة غوغل المناسبات لنشر الرسائل التوعوية التي تفيد البشرية على جميع الأصعدة، وفي يوم الأرض الكائن يوم أمس - 22 أبريل من كلّ عام - ابتكرت الشركة قصّة بسيطة ذات معنى عميق عن التغيّرات المناخية الحاصلة وتأثيرها السلبي على الكائنات الحية.
 
بالمختصر المفيد، تبدأ القصة عندما يستيقظ ثعلب غوغل منزعجاً جرّاء كابوس يتنبّأ بالدمار الحاصل نتيجة التلوث البيئي، فتبدأ الصفائح الجليدية بالذوبان وتتحول النباتات إلى نفايات. وعندها، يدق ناقوس الإنذار لديه ويجمع اثنين من أصدقائه لإنقاذ الأرض. وهنا أعطت غوغل نصائح فعّالة عن مبادرات فردية لها أثر كبير على الحياة البيئية يمكن تطبيقها: كالاستخدام الاقتصادي للكهرباء، ركوب الدراجات الهوائية بدلاً من الحافلات وتشغيل محطات الهاتف عبر توربينات الهواء ومصادر الطاقة المتجددة.
 
لا تدع ظرافة القصة تبعد الفكرة الرئيسية عن ذهنك! فالكابوس الذي رآه الثعلب هو للأسف حاضر وواقعي، وبحسب منظمة الصحة العالمية، تسبب التغيرات البيئية بموت لـ 1.7 مليون طفل سنوياً ممن هم تحت سن الخمسة أعوام. وأضافت أنّ معدل ذوبان الصفائح الجليدية في تسارعٍ مستمر.
 
يُشارُ إلى أنّ "صوفي دياو" - وهي العقل المفكر وراء خربشة يوم الأرض في غوغل - أرادت أن توجّه الناس إلى البدء بتطبيق هذه المبادرات لحماية الأرض عن طريق أمثلة فعلية داخل القصة، إذ أنّ كثرة الأخبار المتداولة عن الموضوع سببت التشتت للناس. وبما أنّ ترامب قد يوقف التمويل للمنظمات البيئية، يعد تطبيقها في الوقت الحالي أهم من أي وقتٍ مضى.
 
 
 
 
 
 
 

لمتابعة آخر أخبار الجديدة والمنوعة حول العالم انقر هنا

 

مواضيع ممكن أن تعجبك