الإسلاميون: أنتخب أو لا أنتخب

منشور 13 كانون الأوّل / ديسمبر 2011 - 09:49
ملصق لحزب النور المصري.
ملصق لحزب النور المصري.

لم قد أنتخب الإسلاميين في مصر أو قد لا أنتخبهم؟؛ هذا هو السؤال الذي يجيب عليه مدونان مصريان أحدهما "مع" انتخاب الإسلاميين فيما الأخرى "ضدهم".

بداية مع المدونة التي تكتب باسم دموع أو "تيرز"؛ حيث تبرر عدم انتخابها للإسلاميين قائلة:
"قالوا لن نترشح الا علي ٣٣٪ من المقاعد ثم ترشحوا علي كل المقاعد في كل الدوائر.
تنافسوا ضد كل الفئات حتي شباب الثورة و لم يتوافقوا حتي مع الرموز الوطنية.
(…)
وقفوا بجانب الثورة في يناير ثم انقلبوا علي شباب التحرير وقت إسالة دمائهم لمصلحتهم في الانتخابات.
الاخوان فصيل وطني و لكنه تحالف مع النظام دائماً بدءا من الملك فاروق حتى جمال مبارك.
الاخوان غير قادرون على التكيف مع الأفكار الجديدة حتى مع أفكار شباب الاخوان انفسهم".
وتتابع:
"عقيدتهم ان مصلحة الاخوان فوق مصلحة الوطن لان مصلحتهم هي مصلحة الدين طبقا لمعتقدهم لانهم حراس الدين.
لا يمكن معارضة الاخوان لانهم تجسيد للاسلام علي الارض طبقا لوجهة نظرهم حراس الدين".

ومن جهة أخرى؛ يعلن المهندس وئام صاحب مدونة "بصراحة" بأنه سيعطي صوته لحزب النور وذلك لأن:
"لأنه قائم على المرجعيه العليا للشريعه الاسلاميه احكاماً ومبادئ
لأنه ينتهج الاسلام الوسطى البعيد عن التطرف والغلو و القائم على الكتاب والسنة
لأنه يسعى على الحفاظ على حقوق الاقليات وإكرامهم
لأنه يرفض تمييع القضايا الإسلامية والسياسية ويرفض استخدام اللغة السياسية الكاذبة ويعتمد فى المقابل على السياسة الشرعية الرافضة للكذب والتدليس".
ويضيف:
"لانه الحزب الوحيد اللى بعد شهور قليلة من تأسيسه  أخذ فوق الـ 24 % من مقاعد المرحله الاولى مما يجعله اعلى نسبة حزب حقيقية.
لانه الحزب اللى شفت فيه قيادات خايفه على دينها حتى ولو خسروا الانتخابات
لانه حزب ربنا ميسرله اموره بطريقه مش طبيعيه مما يجعلك تستبشر  بالرغم من ضيق المال والحال.
لانه الحزب اللى شبابه ما بيناموش عشانه من غير ما ينوبهم اى شئ فيه لا مال ولا سلطان ولا اسم ‘ فقط لله".

لمتابعة أحدث جولاتنا في المدونات العربية عبر صفحتنا على موقع فايسبوك، اضغط هنا وابق على اطلاعٍ بأحدث المستجدات، كما يمكنك متابعتنا على تويتر بالضغط هنا.

مواضيع ممكن أن تعجبك