ريما الفقيه: الحسناء الشيعية السكرانة

منشور 10 كانون الأوّل / ديسمبر 2011 - 02:22
ريما الفقيه ملكة جمال أميركا ذات الأصل اللبنانية.
ريما الفقيه ملكة جمال أميركا ذات الأصل اللبنانية.

عن الحسناء الشيعية ملكة جمال الولايات المتحدة ذات الأصل اللبناني التي قبض عليها وهي تقود سيارتها في حالة سكر؛ هل يقتضي كونها شيعية تنميط الصورة عن هذا المذهب بمعزل عن تصرفات الفرد؟؛ تتسائل صاحبة مدونة دونكيشوتات:
"الصورة النمطية، التي تسلب من أي إنسانٍ صورته ككائنٍ حي له وجوده وشخصه المستقل. يصبح معها أقرب للشيء، بعيدًا عن أحاسيسنا الملموسة، قريبًا من الجماد الذي لا يُتوقّع منه أن يصدر أي ردة فعلٍ اعتراضًا على توصيف. يخترع البشري قوالب جاهزةٍ يضع كلّ من يرغب فيها، بشرط أن يكونوا جماعات، يحملون مقومًا مشتركًا، إن كان من لونٍ أو دينٍ أو لغة".
وتتابع ضاربة مثالا على ريما الفقيه:
"الحسناء الشيعية سكرانة، ليس لأنها حسناء سكرانة، ليس لأنها تعيش في بلادٍ أجنبية سكرانة، ليس لأنها لا تحمل من الدين إلّا اسمه سكرانة، الحسناء سكرانة لأنها شيعية فقط لا غير.
الحسناء الشيعية هي ريما فقيه ملكة جمال الولايات المتحدة والتي أودعت السجن بحجة قيادتها للسيارة من دون وعي تحت تأثير الكحول. لماذا على ما لا تعترف هي به أصلًا أن يلصق باسمها ويشمل جماعةً كاملة، لماذا لا تكون ريما فقيه فقط هي السكرانة، لماذا عليها أن تكون شيعية حتى تغدو سكرانة".

وبعد أن بدأت الأنباء بخصوص تعليق عضوية الأردن في مجلس التعاون الخليجي؛ ينتقد المدون الأردني أسامة الرمح تناقض الموقف الأردني تجاه هذا الموضوع بين ترحيب من الأردنيين وبين رفضهم الحالي:
"لقد أثارت هذه الأخبار والتعليقات عليها استيائي الشديد من طريقة تعاطينا مع الأمور التي تخص بلدنا الأردن وغيره، وعندما تعمّقتُ أكثر في القراءة والبحث، وصلت إلى ملاحظة هامة واستنتاج غريب، فعندما صدرت أول أخبار عن تقديم الأردن لطلب الإنضمام، كانت التعليقات “كلها” تقريباً على شكل: أحلى خبر، أخيرا رح نصير من دول الخليج، أخيرا رح ندخل دول الخليج من غير فيزا، تحيا الوحدة الخليجية، عاشت الوحدة العربية، إنجاز كبير للأردن، هذا بفضل جهود جلالة سيدنا.. بالإضافة إلى آلاف التعليقات على شكل: مبروك".
ويضيف أسامة منتقدا التعاطي الشعبي مع هذا الموضوع:
"أمّا بعد التلحين السلبي من مسؤولين خليجيين، أخذت التعليقات منحى آخر، وأصبحت على شكل: أصلا إحنا بدناش، أحسن بلاش، الخليج عار على الأردن، أجت منهم ما أجت منا، شعب الخليج متعجرف وشعبنا أحسن منهم.. بالإضافة إلى مئات التعليقات على شكل: بالناقص".
متابعا:
"بالناقص؟ أكاد أجزم بأن كل من كتب “بدناش” هو نفسه يتوق لانضمام الأردن إلى مجلس التعاون الخليجي وأنّه هو أول من سيجمع حق التذكرة “روحة من غير رجعة” إلى السعودية أو الإمارات او الكويت بحثاً عن عمل. كيف نقول “بدناش” ونحن أكثر شعب عربي “بدنا”، كيف نقول “بالناقص” ونحن فعلاً تنقصنا مبادرة كهذه؟ كيف نتهم شعوب الخليج بالعجرفة في حين أنّنا متعجرفون أيضاً ولدينا من الصفات السلبية الكثير؟ كيف نقول “إحنا مش ميتين عليهم” ونحن، في الواقع، “مَيتين ونص” على هذا الإنضمام؟".

أما المدونة كوفيه؛ فلا تلوم على من ينتقد قطر لأنها أظهرت خريطة مغلوطة لفلسطين في دورة الألعاب العربية التي أقيمت في قطر إن كان الفلسطينيون أنفسهم قد قبلوا بهذه التجزئة:
"استفزت هذه الخريطة كل الفلسطينيين، والكثير من العرب، وربما غاب عليهم جميعاً أنهم هم من وافقوا على أن تنضم فلسطين للأمم المتحدة باثنين وعشرين بالمئة من أراضيها فقط, وهم بالطبع يتذكرون الاحتفالات الضخمة التي أحيوها في رام الله وغيرها وعندما هللت لهم فرقة العاشقين بأن أعلنوها؛ نحن نرضى بقطعة صغيرة من الكعكة الكبيرة كي نزين الشوارع بأعلامنا ويفرح أبو عمار في قبره".


وفي الجهة الأخرى يضع منير اللوم على القطريين في الخريطة التي عرضتها نفس دورة الألعاب للمغرب:
"شعارات الالعاب العربية و ما ترمز اليه من وحدة عربية و أخوة عربية يمثل تناقضا كبيرا بين ما يقال و ما يجري في الكواليس, ومادامت هذه الشعارات لا تطبق على الواقع فلماذا نظطر لرفعها و التغني بها؟؟؟ في نظري الشخصي لم تعد دورة الألعاب تلك تهمنا و لم نعد نريد مشاهدتها و لا متابعتها و المنطق يحتم على الوفد المغربي الانسحاب و العودة الى أرض الوطن, لا تهمنا ميداليات و لا انجازات بقدر ما يهمنا وطننا الغالي ندافع عنه بالغالي و النفيس و نضحي من أجل بحياتنا و أرواحنا".

لمتابعة أحدث جولاتنا في المدونات العربية عبر صفحتنا على موقع فايسبوك، اضغط هنا وابق على اطلاعٍ بأحدث المستجدات، كما يمكنك متابعتنا على تويتر بالضغط هنا.

مواضيع ممكن أن تعجبك