MSD تطلق حملتها الوطنية للتوعية ضد السكري

بيان صحفي
منشور 02 آب / أغسطس 2011 - 11:24

أطلقت شركة MSD، إحدى شركات الادوية الرائدة عالميا، حملتها الوطنية للتوعية ضد اخطار السكري وعرضت مسألة صوم المسلمين المصابين بالنوع الثاني من داء السكري خلال شهر رمضان المبارك، وذلك رغم الاخطار الصحية المترتبة.

وقد أظهرت الابحاث أن ما يزيد عن 50 مليون شخص مصاب بداء السكري يدأبون على الصوم خلال شهر رمضان رغم نصائح اختصاصيي الرعاية الصحية. وهؤلاء يشكلون ما مجموعه 79 في المئة من المسلمين المصابين بالنوع الثاني من داء السكري ويصومون.

وإدراكاً من MSD الدور الحاسم الذي يلعبه اختصاصيو الرعاية الصحية في تقديم المشورة للأشخاص المصابين بداء السكري الراغبين في الصوم، فقد طرحت الشركة نشرة إعلامية جديدة لاختصاصيي الرعاية الصحية يمكنهم تبادلها ومناقشتها مع مرضاهم. تُقدم النشرة الإعلامية وعنوانها "حقائق حول الصوم في شهر رمضان" مجموعة من النصائح والارشادات للأشخاص المصابين بالنوع الثاني من داء السكري وقد استندت إلى النشرة المعنونة "توصيات للتعامل مع داء السكري خلال شهر رمضان" الصادرة عن الجمعية الأميركية لداء السكري، إضافة إلى ارتكازها على أدوات لدعم التعامل بفاعلية مع داء السكري أثناء الصوم.

فالأشخاص المصابون بالسكري الذين يختارون الصوم خلال رمضان يمتنعون عن الطعام والشراب وتناول العقاقير التي تؤخذ عبر الفم من الفجر وحتى المغرب. ويعد عدم تناول الطعام، إلى جانب بعض العقاقير من عوامل الخطر المعلومة للأشخاص المصابين بالنوع الثاني من السكري لانها تتسبب في حدوث نقص في غلوكوز الدم (انخفاض سكر الدم) الذي إن تُرك من دون علاج فقد يؤدي إلى مشكلات ومضاعفات طبية خطيرة، بما فيها فقدان الوعي أو تشنجات أو نوبات صرعية، تتطلب علاجاً طارئاً.

ان عقار JANUVIA سيتاغليبتين (Sitagliptin) الجديد الذي أطلقته MSD، قد خضع لاختبار سريري مقارنة بالعقاقير التي كانت تستخدم في العلاجات السابقة (منها Sulfonylureas) لمرضى النوع الثاني من داء السكري خلال فترة الصوم. وقد اثبت دواء سيتاغليبتين (Sitagliptin) قدرته على خفض نسبة النقص في غلوكوز الدم (انخفاض سكر الدم) بمعدل 49 % مقارنة بالعلاجات السابقة، مما يعزز تجربة الصوم لدى مرضى السكري.

وفي هذا الاطار، يقول رئيس الجمعية الأردنية للعناية بمرض السكري، مستشار الأمراض الداخلية والغدد الصماء والسكري في مستشفى والمركز الوطني للغدد الصماء والسكري الدكتور محمد منصور الزاهري: "الصوم يمثل اخطارا صحية كبيرة بالنسبة الى المصابين بداء السكري، ورغم ذلك يصوم عدد  كبير منهم من دون استشارة الطبيب مما قد يؤدي إلى إصابتهم بمضاعفات حادة". ويضيف: "من المهم تذكر ضرورة أن يناقش اختصاصيو الرعاية الصحية مسألة الصوم والنظام الغذائي المتبع مع مرضى النوع الثاني من داء السكري عند التشخيص وبعده بصورة مستمرة".

يذكر ان النشرة الاعلامية حقائق حول الصوم في شهر رمضان المتوافرة تتضمن معلومات عن الاخطار المترتبة عن الصوم لدى المرضى المصابين بالنوع الثاني من داء السكري وأهمية استشارة اختصاصييهم في الرعاية الصحية قبل الصوم. كما ان هذه النشرة مرفقة بأدوات مفيدة كجهاز تتبع نسبة السكر في الدم وهو يساعد الصائمين في تسجيل مستويات الغلوكوز (السكر) خلال رمضان، اضافة الى رزنامة لرمضان توفر مرجعاً سهلاً لتنظيم تناول الطعام وأوقات الدواء يومياً.

ويضيف الدكتور الزاهري: "أحث اختصاصيي الرعاية الصحية على إجراء تقويم طبي لجميع مرضاهم المصابين بالسكري الذين ينوون الصوم قبل رمضان بشهر واحد أو شهرين، بهدف مناقشة أي تعديلات ضرورية في نمط حياتهم أو تغييرات في أنظمة العلاج".

خلفية عامة

إم إس دي

تعد شركة إم إس دي في الوقت الحاضر رائداً عالمياً في الرعاية الصحية تعمل لمساعدة العالم على أن يكون أفضل. إم إس دي هو الاسم التجاري لشركة ميرك أند كو المحدودة (Merck & Co., Inc.)، والتي يقع مقرها الرئيسي في وايتهاوس ستيشن، نيوجيرسي، الولايات المتحدة. ومن خلال ما ننتجه من أدوية تصرف بوصفة طبية ولقاحات وعلاجات بيولوجية ومستحضرات العناية بالمستهلك والعناية بصحة الحيوان، فإننا نعمل مع المستهلكين في أكثر من 140 دولة لتوصيل الحلول الصحية المبتكرة. كما نعبر عن التزامنا بزيادة الوصول للرعاية الصحية من خلال السياسات بعيدة المدى والبرامج والشراكات.

معلومات للتواصل

Merck Sharpe & Dohme
One Merck Drive,
P.O. Box 100
Whitehouse Station,
NJ 08889-0100
United States of America
هاتف

المسؤول الإعلامي

الإسم
مها الرواشدة
فاكس
+962 (0) 6 566 0541
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن