أكثر 10 لاعبين إثارة في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز

منشور 26 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2015 - 12:04

رصدت صحيفة "دايلي مايل" البريطانية أكثر 10 لاعبين إثارة في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز (البريميير ليغ)، ولم يقع الاختيار على اللاعبين الذين أحرزوا أكبر عدد من الأهداف على سبيل المثال، وإنما وقع على الذين استطاعوا أن يبهروا الجماهير بأدائهم المثير وتمريراتهم الرائعة.

نستعرض فيما يلي هؤلاء اللاعبين...

عرض كشريط
عرض كقائمة
لاعب خط الوسط الإنجليزي بول سكولز (مانشستر يونايتد): تألق خلال الفترتين 1993-2011 و2012-2013، وتمتع برؤية ثاقبة وتمريرات مميزة وقدرة على صناعة الفرص، كانت أبرز لحظاته أمام برادفورد سيتي عام 2000 حين مرر له ديفيد بيكهام كرة خارج منطقة الجزاء ليسدد بطريقة مذهلة في الشباك.

لاعب خط الوسط الإنجليزي بول سكولز (مانشستر يونايتد): تألق خلال الفترتين 1993-2011 و2012-2013، وتمتع برؤية ثاقبة وتمريرات مميزة وقدرة على صناعة الفرص، كانت أبرز لحظاته أمام برادفورد سيتي عام 2000 حين مرر له ديفيد بيكهام كرة خارج منطقة الجزاء ليسدد بطريقة مذهلة في الشباك.

الجناح الويلزي رايان غيغز (مانشستر يونايتد): أحد أفضل لاعبي عصره، تميز بقدرته على التجديد في الأداء وأنماط اللعب وهو ما كان يبهر الجماهير، كانت أفضل لحظاته عندما أحرز الهدف الوحيد الذي كان سبباً في اقتناص فريقه لبطولة الدوري الإنجليزي أمام ويست هام يونايتد عام 2009.

الجناح الويلزي رايان غيغز (مانشستر يونايتد): أحد أفضل لاعبي عصره، تميز بقدرته على التجديد في الأداء وأنماط اللعب وهو ما كان يبهر الجماهير، كانت أفضل لحظاته عندما أحرز الهدف الوحيد الذي كان سبباً في اقتناص فريقه لبطولة الدوري الإنجليزي أمام ويست هام يونايتد عام 2009.

المهاجم الفرنسي تييري هنري (آرسنال): أحد أبرز هدافي العالم بعد تألقه رفقة الغانرز، تميز بأهدافه التي كان يسددها بجانب قدمه لتستقر في الزاوية السفلية من الشباك، من أبرز لحظاته هدفه في مانشستر يونايتد عام 2000 حين أدار الكرة وأطلقها بشكل مفاجئ لتستقر في الزاوية العليا.

المهاجم الفرنسي تييري هنري (آرسنال): أحد أبرز هدافي العالم بعد تألقه رفقة الغانرز، تميز بأهدافه التي كان يسددها بجانب قدمه لتستقر في الزاوية السفلية من الشباك، من أبرز لحظاته هدفه في مانشستر يونايتد عام 2000 حين أدار الكرة وأطلقها بشكل مفاجئ لتستقر في الزاوية العليا.

المهاجم البلغاري ديميتار بيرباتوف (توتنهام ومانشستر يونايتد وفولهام): تميز بأسلوب فريد من نوعه، منظم وهادئ ويمتلك من القدرات الذهنية ما يجعله إضافة في أي مباراة، كانت أفضل لحظاته مع سبيرز عام 2007 عندما أحرز هدفاً صاروخياً مميزاً في شباك تشارلتون.

المهاجم البلغاري ديميتار بيرباتوف (توتنهام ومانشستر يونايتد وفولهام): تميز بأسلوب فريد من نوعه، منظم وهادئ ويمتلك من القدرات الذهنية ما يجعله إضافة في أي مباراة، كانت أفضل لحظاته مع سبيرز عام 2007 عندما أحرز هدفاً صاروخياً مميزاً في شباك تشارلتون.

المهاجم الأوروغوياني لويس سواريز (ليفربول): لديه جانب سيء في شخصيته ربما ينفر منه المشجعون، لكنه يتمتع مع ذلك بمهارات جعلته ضمن أكثر اللاعبين إثارة، لعب لصالح الريدز منذ 2011 وحتى 2014، يمتلك من المهارة ما جعل خصومه يبدون كالهواة، أفضل لحظاته كانت أمام نوريتش حين سجل 4 أهداف.

المهاجم الأوروغوياني لويس سواريز (ليفربول): لديه جانب سيء في شخصيته ربما ينفر منه المشجعون، لكنه يتمتع مع ذلك بمهارات جعلته ضمن أكثر اللاعبين إثارة، لعب لصالح الريدز منذ 2011 وحتى 2014، يمتلك من المهارة ما جعل خصومه يبدون كالهواة، أفضل لحظاته كانت أمام نوريتش حين سجل 4 أهداف.

المهاجم الفرنسي إيريك كانتونا (مانشستر يونايتد): ساهم في جعل يونايتد أبرز أندية البطولة، اتسم بأداء مميز وإرادة فولاذية ونهم للفوز، قدم العديد من اللحظات الساحرة أبرزها هدفه في سندرلاند عام 1996 بعد تمريرة سريعة ثم ركلة رأسية استقرت في الشباك لنعلن عن فوز فريقه.

المهاجم الفرنسي إيريك كانتونا (مانشستر يونايتد): ساهم في جعل يونايتد أبرز أندية البطولة، اتسم بأداء مميز وإرادة فولاذية ونهم للفوز، قدم العديد من اللحظات الساحرة أبرزها هدفه في سندرلاند عام 1996 بعد تمريرة سريعة ثم ركلة رأسية استقرت في الشباك لنعلن عن فوز فريقه.

المهاجم الإيطالي جيانفرانكو زولا (تشلسي): من أفضل مهاجمي بلاده، تميز بالمباغتة والأناقة فضلاً عن امتلاكه للكثير من المهارات والفنيات، أجمل أهدافه ذلك الذي سجله في شباك نوريتش سيتي ضمن كأس الاتحاد عام 2002 حين سرق الأنظار بركلة دخلت المرمى من بين ساقي حارس الخصم.

المهاجم الإيطالي جيانفرانكو زولا (تشلسي): من أفضل مهاجمي بلاده، تميز بالمباغتة والأناقة فضلاً عن امتلاكه للكثير من المهارات والفنيات، أجمل أهدافه ذلك الذي سجله في شباك نوريتش سيتي ضمن كأس الاتحاد عام 2002 حين سرق الأنظار بركلة دخلت المرمى من بين ساقي حارس الخصم.

المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو (مانشستر يونايتد): اكتسب شهرته منذ فترته في أولد ترافورد، كانت مهاراته ولياقته كابوساً لخصومه، كانت أبرز لحظاته في أول ظهور له أمام بولتون عام 2003 حين أحدث ضجة في الملعب بمجرد لمسه للكرة عندما نزل الملعب في الدقيقة 61 بدلاً من نيكي بات.

المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو (مانشستر يونايتد): اكتسب شهرته منذ فترته في أولد ترافورد، كانت مهاراته ولياقته كابوساً لخصومه، كانت أبرز لحظاته في أول ظهور له أمام بولتون عام 2003 حين أحدث ضجة في الملعب بمجرد لمسه للكرة عندما نزل الملعب في الدقيقة 61 بدلاً من نيكي بات.

لاعب الوسط الإنجليزي مات لو تيسيي (ساوثهامبتون): بقي في ناديه 16 عاماً ورفض العروض بسبب ولائه الشديد ورغبته في أن يبقى نجم النادي الأوحد، لقب بالفنان، سجل العديد من الأهداف الرائعة، تحرك بأسلوب غير متوقع، تعامل مع الكرة بأريحية، أبرز مبارياته كانت أمام نيوكاسل عام 1993.

لاعب الوسط الإنجليزي مات لو تيسيي (ساوثهامبتون): بقي في ناديه 16 عاماً ورفض العروض بسبب ولائه الشديد ورغبته في أن يبقى نجم النادي الأوحد، لقب بالفنان، سجل العديد من الأهداف الرائعة، تحرك بأسلوب غير متوقع، تعامل مع الكرة بأريحية، أبرز مبارياته كانت أمام نيوكاسل عام 1993.

المهاجم الهولندي دينيس بيرغكامب (آرسنال): لم يسجل خلال أول 7 مباريات مع الغانرز، ثم بدأ مسيرة التألق في المباراة 8 أمام ساوثهامبتون، سجل 120 هدفاً وفاز بـ 7 ألقاب، كانت أفضل لحظاته أمام نيوكاسل عام 2002 عندما سجل من أول لمسة للكرة، أعقبه بهدف آخر لا يقل روعة.

المهاجم الهولندي دينيس بيرغكامب (آرسنال): لم يسجل خلال أول 7 مباريات مع الغانرز، ثم بدأ مسيرة التألق في المباراة 8 أمام ساوثهامبتون، سجل 120 هدفاً وفاز بـ 7 ألقاب، كانت أفضل لحظاته أمام نيوكاسل عام 2002 عندما سجل من أول لمسة للكرة، أعقبه بهدف آخر لا يقل روعة.

لاعب خط الوسط الإنجليزي بول سكولز (مانشستر يونايتد): تألق خلال الفترتين 1993-2011 و2012-2013، وتمتع برؤية ثاقبة وتمريرات مميزة وقدرة على صناعة الفرص، كانت أبرز لحظاته أمام برادفورد سيتي عام 2000 حين مرر له ديفيد بيكهام كرة خارج منطقة الجزاء ليسدد بطريقة مذهلة في الشباك.
الجناح الويلزي رايان غيغز (مانشستر يونايتد): أحد أفضل لاعبي عصره، تميز بقدرته على التجديد في الأداء وأنماط اللعب وهو ما كان يبهر الجماهير، كانت أفضل لحظاته عندما أحرز الهدف الوحيد الذي كان سبباً في اقتناص فريقه لبطولة الدوري الإنجليزي أمام ويست هام يونايتد عام 2009.
المهاجم الفرنسي تييري هنري (آرسنال): أحد أبرز هدافي العالم بعد تألقه رفقة الغانرز، تميز بأهدافه التي كان يسددها بجانب قدمه لتستقر في الزاوية السفلية من الشباك، من أبرز لحظاته هدفه في مانشستر يونايتد عام 2000 حين أدار الكرة وأطلقها بشكل مفاجئ لتستقر في الزاوية العليا.
المهاجم البلغاري ديميتار بيرباتوف (توتنهام ومانشستر يونايتد وفولهام): تميز بأسلوب فريد من نوعه، منظم وهادئ ويمتلك من القدرات الذهنية ما يجعله إضافة في أي مباراة، كانت أفضل لحظاته مع سبيرز عام 2007 عندما أحرز هدفاً صاروخياً مميزاً في شباك تشارلتون.
المهاجم الأوروغوياني لويس سواريز (ليفربول): لديه جانب سيء في شخصيته ربما ينفر منه المشجعون، لكنه يتمتع مع ذلك بمهارات جعلته ضمن أكثر اللاعبين إثارة، لعب لصالح الريدز منذ 2011 وحتى 2014، يمتلك من المهارة ما جعل خصومه يبدون كالهواة، أفضل لحظاته كانت أمام نوريتش حين سجل 4 أهداف.
المهاجم الفرنسي إيريك كانتونا (مانشستر يونايتد): ساهم في جعل يونايتد أبرز أندية البطولة، اتسم بأداء مميز وإرادة فولاذية ونهم للفوز، قدم العديد من اللحظات الساحرة أبرزها هدفه في سندرلاند عام 1996 بعد تمريرة سريعة ثم ركلة رأسية استقرت في الشباك لنعلن عن فوز فريقه.
المهاجم الإيطالي جيانفرانكو زولا (تشلسي): من أفضل مهاجمي بلاده، تميز بالمباغتة والأناقة فضلاً عن امتلاكه للكثير من المهارات والفنيات، أجمل أهدافه ذلك الذي سجله في شباك نوريتش سيتي ضمن كأس الاتحاد عام 2002 حين سرق الأنظار بركلة دخلت المرمى من بين ساقي حارس الخصم.
المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو (مانشستر يونايتد): اكتسب شهرته منذ فترته في أولد ترافورد، كانت مهاراته ولياقته كابوساً لخصومه، كانت أبرز لحظاته في أول ظهور له أمام بولتون عام 2003 حين أحدث ضجة في الملعب بمجرد لمسه للكرة عندما نزل الملعب في الدقيقة 61 بدلاً من نيكي بات.
لاعب الوسط الإنجليزي مات لو تيسيي (ساوثهامبتون): بقي في ناديه 16 عاماً ورفض العروض بسبب ولائه الشديد ورغبته في أن يبقى نجم النادي الأوحد، لقب بالفنان، سجل العديد من الأهداف الرائعة، تحرك بأسلوب غير متوقع، تعامل مع الكرة بأريحية، أبرز مبارياته كانت أمام نيوكاسل عام 1993.
المهاجم الهولندي دينيس بيرغكامب (آرسنال): لم يسجل خلال أول 7 مباريات مع الغانرز، ثم بدأ مسيرة التألق في المباراة 8 أمام ساوثهامبتون، سجل 120 هدفاً وفاز بـ 7 ألقاب، كانت أفضل لحظاته أمام نيوكاسل عام 2002 عندما سجل من أول لمسة للكرة، أعقبه بهدف آخر لا يقل روعة.
لاعب خط الوسط الإنجليزي بول سكولز (مانشستر يونايتد): تألق خلال الفترتين 1993-2011 و2012-2013، وتمتع برؤية ثاقبة وتمريرات مميزة وقدرة على صناعة الفرص، كانت أبرز لحظاته أمام برادفورد سيتي عام 2000 حين مرر له ديفيد بيكهام كرة خارج منطقة الجزاء ليسدد بطريقة مذهلة في الشباك.
لاعب خط الوسط الإنجليزي بول سكولز (مانشستر يونايتد): تألق خلال الفترتين 1993-2011 و2012-2013، وتمتع برؤية ثاقبة وتمريرات مميزة وقدرة على صناعة الفرص، كانت أبرز لحظاته أمام برادفورد سيتي عام 2000 حين مرر له ديفيد بيكهام كرة خارج منطقة الجزاء ليسدد بطريقة مذهلة في الشباك.
الجناح الويلزي رايان غيغز (مانشستر يونايتد): أحد أفضل لاعبي عصره، تميز بقدرته على التجديد في الأداء وأنماط اللعب وهو ما كان يبهر الجماهير، كانت أفضل لحظاته عندما أحرز الهدف الوحيد الذي كان سبباً في اقتناص فريقه لبطولة الدوري الإنجليزي أمام ويست هام يونايتد عام 2009.
الجناح الويلزي رايان غيغز (مانشستر يونايتد): أحد أفضل لاعبي عصره، تميز بقدرته على التجديد في الأداء وأنماط اللعب وهو ما كان يبهر الجماهير، كانت أفضل لحظاته عندما أحرز الهدف الوحيد الذي كان سبباً في اقتناص فريقه لبطولة الدوري الإنجليزي أمام ويست هام يونايتد عام 2009.
المهاجم الفرنسي تييري هنري (آرسنال): أحد أبرز هدافي العالم بعد تألقه رفقة الغانرز، تميز بأهدافه التي كان يسددها بجانب قدمه لتستقر في الزاوية السفلية من الشباك، من أبرز لحظاته هدفه في مانشستر يونايتد عام 2000 حين أدار الكرة وأطلقها بشكل مفاجئ لتستقر في الزاوية العليا.
المهاجم الفرنسي تييري هنري (آرسنال): أحد أبرز هدافي العالم بعد تألقه رفقة الغانرز، تميز بأهدافه التي كان يسددها بجانب قدمه لتستقر في الزاوية السفلية من الشباك، من أبرز لحظاته هدفه في مانشستر يونايتد عام 2000 حين أدار الكرة وأطلقها بشكل مفاجئ لتستقر في الزاوية العليا.
المهاجم البلغاري ديميتار بيرباتوف (توتنهام ومانشستر يونايتد وفولهام): تميز بأسلوب فريد من نوعه، منظم وهادئ ويمتلك من القدرات الذهنية ما يجعله إضافة في أي مباراة، كانت أفضل لحظاته مع سبيرز عام 2007 عندما أحرز هدفاً صاروخياً مميزاً في شباك تشارلتون.
المهاجم البلغاري ديميتار بيرباتوف (توتنهام ومانشستر يونايتد وفولهام): تميز بأسلوب فريد من نوعه، منظم وهادئ ويمتلك من القدرات الذهنية ما يجعله إضافة في أي مباراة، كانت أفضل لحظاته مع سبيرز عام 2007 عندما أحرز هدفاً صاروخياً مميزاً في شباك تشارلتون.
المهاجم الأوروغوياني لويس سواريز (ليفربول): لديه جانب سيء في شخصيته ربما ينفر منه المشجعون، لكنه يتمتع مع ذلك بمهارات جعلته ضمن أكثر اللاعبين إثارة، لعب لصالح الريدز منذ 2011 وحتى 2014، يمتلك من المهارة ما جعل خصومه يبدون كالهواة، أفضل لحظاته كانت أمام نوريتش حين سجل 4 أهداف.
المهاجم الأوروغوياني لويس سواريز (ليفربول): لديه جانب سيء في شخصيته ربما ينفر منه المشجعون، لكنه يتمتع مع ذلك بمهارات جعلته ضمن أكثر اللاعبين إثارة، لعب لصالح الريدز منذ 2011 وحتى 2014، يمتلك من المهارة ما جعل خصومه يبدون كالهواة، أفضل لحظاته كانت أمام نوريتش حين سجل 4 أهداف.
المهاجم الفرنسي إيريك كانتونا (مانشستر يونايتد): ساهم في جعل يونايتد أبرز أندية البطولة، اتسم بأداء مميز وإرادة فولاذية ونهم للفوز، قدم العديد من اللحظات الساحرة أبرزها هدفه في سندرلاند عام 1996 بعد تمريرة سريعة ثم ركلة رأسية استقرت في الشباك لنعلن عن فوز فريقه.
المهاجم الفرنسي إيريك كانتونا (مانشستر يونايتد): ساهم في جعل يونايتد أبرز أندية البطولة، اتسم بأداء مميز وإرادة فولاذية ونهم للفوز، قدم العديد من اللحظات الساحرة أبرزها هدفه في سندرلاند عام 1996 بعد تمريرة سريعة ثم ركلة رأسية استقرت في الشباك لنعلن عن فوز فريقه.
المهاجم الإيطالي جيانفرانكو زولا (تشلسي): من أفضل مهاجمي بلاده، تميز بالمباغتة والأناقة فضلاً عن امتلاكه للكثير من المهارات والفنيات، أجمل أهدافه ذلك الذي سجله في شباك نوريتش سيتي ضمن كأس الاتحاد عام 2002 حين سرق الأنظار بركلة دخلت المرمى من بين ساقي حارس الخصم.
المهاجم الإيطالي جيانفرانكو زولا (تشلسي): من أفضل مهاجمي بلاده، تميز بالمباغتة والأناقة فضلاً عن امتلاكه للكثير من المهارات والفنيات، أجمل أهدافه ذلك الذي سجله في شباك نوريتش سيتي ضمن كأس الاتحاد عام 2002 حين سرق الأنظار بركلة دخلت المرمى من بين ساقي حارس الخصم.
المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو (مانشستر يونايتد): اكتسب شهرته منذ فترته في أولد ترافورد، كانت مهاراته ولياقته كابوساً لخصومه، كانت أبرز لحظاته في أول ظهور له أمام بولتون عام 2003 حين أحدث ضجة في الملعب بمجرد لمسه للكرة عندما نزل الملعب في الدقيقة 61 بدلاً من نيكي بات.
المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو (مانشستر يونايتد): اكتسب شهرته منذ فترته في أولد ترافورد، كانت مهاراته ولياقته كابوساً لخصومه، كانت أبرز لحظاته في أول ظهور له أمام بولتون عام 2003 حين أحدث ضجة في الملعب بمجرد لمسه للكرة عندما نزل الملعب في الدقيقة 61 بدلاً من نيكي بات.
لاعب الوسط الإنجليزي مات لو تيسيي (ساوثهامبتون): بقي في ناديه 16 عاماً ورفض العروض بسبب ولائه الشديد ورغبته في أن يبقى نجم النادي الأوحد، لقب بالفنان، سجل العديد من الأهداف الرائعة، تحرك بأسلوب غير متوقع، تعامل مع الكرة بأريحية، أبرز مبارياته كانت أمام نيوكاسل عام 1993.
لاعب الوسط الإنجليزي مات لو تيسيي (ساوثهامبتون): بقي في ناديه 16 عاماً ورفض العروض بسبب ولائه الشديد ورغبته في أن يبقى نجم النادي الأوحد، لقب بالفنان، سجل العديد من الأهداف الرائعة، تحرك بأسلوب غير متوقع، تعامل مع الكرة بأريحية، أبرز مبارياته كانت أمام نيوكاسل عام 1993.
المهاجم الهولندي دينيس بيرغكامب (آرسنال): لم يسجل خلال أول 7 مباريات مع الغانرز، ثم بدأ مسيرة التألق في المباراة 8 أمام ساوثهامبتون، سجل 120 هدفاً وفاز بـ 7 ألقاب، كانت أفضل لحظاته أمام نيوكاسل عام 2002 عندما سجل من أول لمسة للكرة، أعقبه بهدف آخر لا يقل روعة.
المهاجم الهولندي دينيس بيرغكامب (آرسنال): لم يسجل خلال أول 7 مباريات مع الغانرز، ثم بدأ مسيرة التألق في المباراة 8 أمام ساوثهامبتون، سجل 120 هدفاً وفاز بـ 7 ألقاب، كانت أفضل لحظاته أمام نيوكاسل عام 2002 عندما سجل من أول لمسة للكرة، أعقبه بهدف آخر لا يقل روعة.