أميرات عربيات حوكمن في الخارج.. وحصة بنت سلمان ليست الأولى

منشور 11 تمّوز / يوليو 2019 - 10:59

عقد القضاء الفرنسي، الثلاثاء، أول جلسة في محاكمة الأميرة حصة انتة العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز، للنظر في التهم التي رفعها الحرفي المصري الأصل والحامل للجنسية الفرنسية، أشرف عيد.

ويتهم عيد الأميرة السعودية (غيابيًا) بأنها أمرت حارسها الشخصي بمهاجمته بعد أن اتهمته بأخذ صور ومقاطع فيديو لها في سبتمبر 2016، وقال أن الحارس ضربه وأمره بتقبيل قدم الأميرة.

وحصة ليست الأميرة الأولى التي تحاكم في أوروبا وغيرها بتهم تتعلق بأعمال العنف، فقد سبقتها أميرات جرت محاكمتهن في دول أوروبية والولايات المتحدة بتهم مختلفة وهذه أسماء أبرزهن:

عرض كشريط
عرض كقائمة
الأميرة السعودية مشاعل العيبان: ألقي القبض عليها في مسكنها في كاليفورنيا بالولايات المتحدة بمقاطعة أورانج، في يوليو/تموز 2013، بتهمة الاتجار بالبشر بعد أن استطاعت خادمتها الكينية الهرب منها.

الأميرة السعودية مشاعل العيبان: ألقي القبض عليها في مسكنها في كاليفورنيا بالولايات المتحدة بمقاطعة أورانج، في يوليو/تموز 2013، بتهمة الاتجار بالبشر بعد أن استطاعت خادمتها الكينية الهرب منها.

وذكر الادعاء: "اصطحبت الأميرة خادمتها الكينية معها إلى الولايات المتحدة في مايو/ أيار من نفس العام، وكانت تدفع لها 220 دولارًا شهريًا، دون الحصول على يوم راحة.

وذكر الادعاء: "اصطحبت الأميرة خادمتها الكينية معها إلى الولايات المتحدة في مايو/ أيار من نفس العام، وكانت تدفع لها 220 دولارًا شهريًا، دون الحصول على يوم راحة.

أفرج عن الأميرة التي قيل بأنها زوجة الأمير السعودي، عبد الرحمن بن ناصر بن عبد العزيز آل سعود، بكفالة قدرت قيمتها بخمسة ملايين دولار مع وضع جهاز مراقبة في معصمها.

أفرج عن الأميرة التي قيل بأنها زوجة الأمير السعودي، عبد الرحمن بن ناصر بن عبد العزيز آل سعود، بكفالة قدرت قيمتها بخمسة ملايين دولار مع وضع جهاز مراقبة في معصمها.

الأميرة بنية بنت سعود بن عبد العزيز: اعتقلتها السلطات في الولايات المتحدة عام 2001 بتهمة "الضرب المبرح والسرقة والاتجار بالبشر".

الأميرة بنية بنت سعود بن عبد العزيز: اعتقلتها السلطات في الولايات المتحدة عام 2001 بتهمة "الضرب المبرح والسرقة والاتجار بالبشر".

وأفرِج عن الأميرة لاحقًا بكفالة قدرها خمسة آلاف دولار بعد قضائها ليلة في السجن وطلب منها تسليم جواز سفرها.

وأفرِج عن الأميرة لاحقًا بكفالة قدرها خمسة آلاف دولار بعد قضائها ليلة في السجن وطلب منها تسليم جواز سفرها.

الشيخة الإماراتية حمدة آل نهيان وبناتها السبع: أدانتهم محكمة في العاصمة البلجيكية، بروكسل، عام 2017، بالاتجار بالبشر والتعامل المهين مع من يعملون في خدمتهن.

الشيخة الإماراتية حمدة آل نهيان وبناتها السبع: أدانتهم محكمة في العاصمة البلجيكية، بروكسل، عام 2017، بالاتجار بالبشر والتعامل المهين مع من يعملون في خدمتهن.

وأصدرت المحكمة حكمًا بالسجن مع وقف التنفيذ لمدة 15 شهرًا ودفع غرامة مالية قدرها 165 ألف يورو عن كل واحدة من المتهمات، مع تعليق دفع نصف مبلغ الغرامة.

وأصدرت المحكمة حكمًا بالسجن مع وقف التنفيذ لمدة 15 شهرًا ودفع غرامة مالية قدرها 165 ألف يورو عن كل واحدة من المتهمات، مع تعليق دفع نصف مبلغ الغرامة.

وقد أدينت الإماراتيات بوضع أكثر من 20 خادمًا كانوا معهن خلال زيارة بلجيكا في عام 2008 في ظروف أقرب إلى العبودية.

وقد أدينت الإماراتيات بوضع أكثر من 20 خادمًا كانوا معهن خلال زيارة بلجيكا في عام 2008 في ظروف أقرب إلى العبودية.

حصة بنت سلمان: تعود الوقائع إلى 26 سبتمبر/أيلول 2016، حين كان الحرفي أشرف عيد في الطابق السابع من مسكن العائلة المالكة السعودية على جادة فوش المتفرع من الشانزيلزيه غرب باريس. وكان يعمل على إعادة طلاء طاولات حين تم استدعاؤه "بشكل عاجل" إلى الطابق الخامس لإصلاح حوض ماء.

حصة بنت سلمان: تعود الوقائع إلى 26 سبتمبر/أيلول 2016، حين كان الحرفي أشرف عيد في الطابق السابع من مسكن العائلة المالكة السعودية على جادة فوش المتفرع من الشانزيلزيه غرب باريس. وكان يعمل على إعادة طلاء طاولات حين تم استدعاؤه "بشكل عاجل" إلى الطابق الخامس لإصلاح حوض ماء.

وقال الحرفي للمحققين أنه التقط صورًا بواسطة هاتفه النقال للحمام الذي كان ينبغي عليه إجراء الإصلاحات فيه، وعندما دخلت الأميرة حصة الغرفة تنبهت إلى أن الحرفي تمكن من "التقاط صورتها في المرآة". واتهمته عندها بالتقاط صور لبيعها لوسائل الإعلام.

وقال الحرفي للمحققين أنه التقط صورًا بواسطة هاتفه النقال للحمام الذي كان ينبغي عليه إجراء الإصلاحات فيه، وعندما دخلت الأميرة حصة الغرفة تنبهت إلى أن الحرفي تمكن من "التقاط صورتها في المرآة". واتهمته عندها بالتقاط صور لبيعها لوسائل الإعلام.

أكد الحرفي أنه تعرض للتهديد والضرب والإذلال، وقال لقاضي التحقيق إنه عاش ربع ساعة من الرعب قالت الأميرة خلالها "يجب قتل هذا الكلب، لا يستحق أن يعيش" وأمرت حارسها بضربه وتقبيل قدمها.

أكد الحرفي أنه تعرض للتهديد والضرب والإذلال، وقال لقاضي التحقيق إنه عاش ربع ساعة من الرعب قالت الأميرة خلالها "يجب قتل هذا الكلب، لا يستحق أن يعيش" وأمرت حارسها بضربه وتقبيل قدمها.

الأميرة السعودية مشاعل العيبان: ألقي القبض عليها في مسكنها في كاليفورنيا بالولايات المتحدة بمقاطعة أورانج، في يوليو/تموز 2013، بتهمة الاتجار بالبشر بعد أن استطاعت خادمتها الكينية الهرب منها.
وذكر الادعاء: "اصطحبت الأميرة خادمتها الكينية معها إلى الولايات المتحدة في مايو/ أيار من نفس العام، وكانت تدفع لها 220 دولارًا شهريًا، دون الحصول على يوم راحة.
أفرج عن الأميرة التي قيل بأنها زوجة الأمير السعودي، عبد الرحمن بن ناصر بن عبد العزيز آل سعود، بكفالة قدرت قيمتها بخمسة ملايين دولار مع وضع جهاز مراقبة في معصمها.
الأميرة بنية بنت سعود بن عبد العزيز: اعتقلتها السلطات في الولايات المتحدة عام 2001 بتهمة "الضرب المبرح والسرقة والاتجار بالبشر".
وأفرِج عن الأميرة لاحقًا بكفالة قدرها خمسة آلاف دولار بعد قضائها ليلة في السجن وطلب منها تسليم جواز سفرها.
الشيخة الإماراتية حمدة آل نهيان وبناتها السبع: أدانتهم محكمة في العاصمة البلجيكية، بروكسل، عام 2017، بالاتجار بالبشر والتعامل المهين مع من يعملون في خدمتهن.
وأصدرت المحكمة حكمًا بالسجن مع وقف التنفيذ لمدة 15 شهرًا ودفع غرامة مالية قدرها 165 ألف يورو عن كل واحدة من المتهمات، مع تعليق دفع نصف مبلغ الغرامة.
وقد أدينت الإماراتيات بوضع أكثر من 20 خادمًا كانوا معهن خلال زيارة بلجيكا في عام 2008 في ظروف أقرب إلى العبودية.
حصة بنت سلمان: تعود الوقائع إلى 26 سبتمبر/أيلول 2016، حين كان الحرفي أشرف عيد في الطابق السابع من مسكن العائلة المالكة السعودية على جادة فوش المتفرع من الشانزيلزيه غرب باريس. وكان يعمل على إعادة طلاء طاولات حين تم استدعاؤه "بشكل عاجل" إلى الطابق الخامس لإصلاح حوض ماء.
وقال الحرفي للمحققين أنه التقط صورًا بواسطة هاتفه النقال للحمام الذي كان ينبغي عليه إجراء الإصلاحات فيه، وعندما دخلت الأميرة حصة الغرفة تنبهت إلى أن الحرفي تمكن من "التقاط صورتها في المرآة". واتهمته عندها بالتقاط صور لبيعها لوسائل الإعلام.
أكد الحرفي أنه تعرض للتهديد والضرب والإذلال، وقال لقاضي التحقيق إنه عاش ربع ساعة من الرعب قالت الأميرة خلالها "يجب قتل هذا الكلب، لا يستحق أن يعيش" وأمرت حارسها بضربه وتقبيل قدمها.
الأميرة السعودية مشاعل العيبان: ألقي القبض عليها في مسكنها في كاليفورنيا بالولايات المتحدة بمقاطعة أورانج، في يوليو/تموز 2013، بتهمة الاتجار بالبشر بعد أن استطاعت خادمتها الكينية الهرب منها.
الأميرة السعودية مشاعل العيبان: ألقي القبض عليها في مسكنها في كاليفورنيا بالولايات المتحدة بمقاطعة أورانج، في يوليو/تموز 2013، بتهمة الاتجار بالبشر بعد أن استطاعت خادمتها الكينية الهرب منها.
وذكر الادعاء: "اصطحبت الأميرة خادمتها الكينية معها إلى الولايات المتحدة في مايو/ أيار من نفس العام، وكانت تدفع لها 220 دولارًا شهريًا، دون الحصول على يوم راحة.
وذكر الادعاء: "اصطحبت الأميرة خادمتها الكينية معها إلى الولايات المتحدة في مايو/ أيار من نفس العام، وكانت تدفع لها 220 دولارًا شهريًا، دون الحصول على يوم راحة.
أفرج عن الأميرة التي قيل بأنها زوجة الأمير السعودي، عبد الرحمن بن ناصر بن عبد العزيز آل سعود، بكفالة قدرت قيمتها بخمسة ملايين دولار مع وضع جهاز مراقبة في معصمها.
أفرج عن الأميرة التي قيل بأنها زوجة الأمير السعودي، عبد الرحمن بن ناصر بن عبد العزيز آل سعود، بكفالة قدرت قيمتها بخمسة ملايين دولار مع وضع جهاز مراقبة في معصمها.
الأميرة بنية بنت سعود بن عبد العزيز: اعتقلتها السلطات في الولايات المتحدة عام 2001 بتهمة "الضرب المبرح والسرقة والاتجار بالبشر".
الأميرة بنية بنت سعود بن عبد العزيز: اعتقلتها السلطات في الولايات المتحدة عام 2001 بتهمة "الضرب المبرح والسرقة والاتجار بالبشر".
وأفرِج عن الأميرة لاحقًا بكفالة قدرها خمسة آلاف دولار بعد قضائها ليلة في السجن وطلب منها تسليم جواز سفرها.
وأفرِج عن الأميرة لاحقًا بكفالة قدرها خمسة آلاف دولار بعد قضائها ليلة في السجن وطلب منها تسليم جواز سفرها.
الشيخة الإماراتية حمدة آل نهيان وبناتها السبع: أدانتهم محكمة في العاصمة البلجيكية، بروكسل، عام 2017، بالاتجار بالبشر والتعامل المهين مع من يعملون في خدمتهن.
الشيخة الإماراتية حمدة آل نهيان وبناتها السبع: أدانتهم محكمة في العاصمة البلجيكية، بروكسل، عام 2017، بالاتجار بالبشر والتعامل المهين مع من يعملون في خدمتهن.
وأصدرت المحكمة حكمًا بالسجن مع وقف التنفيذ لمدة 15 شهرًا ودفع غرامة مالية قدرها 165 ألف يورو عن كل واحدة من المتهمات، مع تعليق دفع نصف مبلغ الغرامة.
وأصدرت المحكمة حكمًا بالسجن مع وقف التنفيذ لمدة 15 شهرًا ودفع غرامة مالية قدرها 165 ألف يورو عن كل واحدة من المتهمات، مع تعليق دفع نصف مبلغ الغرامة.
وقد أدينت الإماراتيات بوضع أكثر من 20 خادمًا كانوا معهن خلال زيارة بلجيكا في عام 2008 في ظروف أقرب إلى العبودية.
وقد أدينت الإماراتيات بوضع أكثر من 20 خادمًا كانوا معهن خلال زيارة بلجيكا في عام 2008 في ظروف أقرب إلى العبودية.
حصة بنت سلمان: تعود الوقائع إلى 26 سبتمبر/أيلول 2016، حين كان الحرفي أشرف عيد في الطابق السابع من مسكن العائلة المالكة السعودية على جادة فوش المتفرع من الشانزيلزيه غرب باريس. وكان يعمل على إعادة طلاء طاولات حين تم استدعاؤه "بشكل عاجل" إلى الطابق الخامس لإصلاح حوض ماء.
حصة بنت سلمان: تعود الوقائع إلى 26 سبتمبر/أيلول 2016، حين كان الحرفي أشرف عيد في الطابق السابع من مسكن العائلة المالكة السعودية على جادة فوش المتفرع من الشانزيلزيه غرب باريس. وكان يعمل على إعادة طلاء طاولات حين تم استدعاؤه "بشكل عاجل" إلى الطابق الخامس لإصلاح حوض ماء.
وقال الحرفي للمحققين أنه التقط صورًا بواسطة هاتفه النقال للحمام الذي كان ينبغي عليه إجراء الإصلاحات فيه، وعندما دخلت الأميرة حصة الغرفة تنبهت إلى أن الحرفي تمكن من "التقاط صورتها في المرآة". واتهمته عندها بالتقاط صور لبيعها لوسائل الإعلام.
وقال الحرفي للمحققين أنه التقط صورًا بواسطة هاتفه النقال للحمام الذي كان ينبغي عليه إجراء الإصلاحات فيه، وعندما دخلت الأميرة حصة الغرفة تنبهت إلى أن الحرفي تمكن من "التقاط صورتها في المرآة". واتهمته عندها بالتقاط صور لبيعها لوسائل الإعلام.
أكد الحرفي أنه تعرض للتهديد والضرب والإذلال، وقال لقاضي التحقيق إنه عاش ربع ساعة من الرعب قالت الأميرة خلالها "يجب قتل هذا الكلب، لا يستحق أن يعيش" وأمرت حارسها بضربه وتقبيل قدمها.
أكد الحرفي أنه تعرض للتهديد والضرب والإذلال، وقال لقاضي التحقيق إنه عاش ربع ساعة من الرعب قالت الأميرة خلالها "يجب قتل هذا الكلب، لا يستحق أن يعيش" وأمرت حارسها بضربه وتقبيل قدمها.