الإساءة للإسلام: من سلمان رشدي إلى تيري جونز

منشور 06 أيّار / مايو 2012 - 12:37

 في إضافة جديدة إلى سلسلة الإساءة إلى معتقدات المسلمين؛ أقدم القس الأمريكي تيري جونز على حرق  نسخ من القرآن ورسم للنبي محمد في فلوريدا احتجاجا على سجن إيران لرجل الدين المسيحي يوسف ندرخاني. أما جزاء جونز عن الإساءة لمعتقدات المسلمين حول العالم فكان أن وجهت دائرة الاطفاء في غاينسفيل للكنيسة استدعاء بتهمة مخالفة التعليمات المعممة في المدينة بالنسبة للحرائق.

وقد ترواحت أساليب الإساءة للإسلام من النشر الورقي الذي تمثل في مؤلفات وروايات تنتقد هذه الديانة ورسولها مثل كتابات كل من سلمان رشدي وتسليمة نسرين وحتى التغريد على موقع التواصل الاجتماعي تويتر وهو الأمر الذي شهدناه في حالة المغرد السعودي حمزة كاشغري وحمود العمري أو  قسيس مكة وأخيرا الكويتي حمد النقي.

وأساء آخرون للإسلام عن طريق الأفلام والرسوم الكارتونية وحتى الإساءة للقرآن عن طريق الحرق أو تمزيقه كما فعل جنود أمريكيون في أفغانستان في وقت سابق مما أدى إلى اندلاع مظاهرات احتجاجية في العالم الإسلامي مشابهة لتلك التي اندلعت عندما نشرت النيوزويك خبرا عن قيام الجنود الأمريكيين في معتقل غوانتامو بإلقاء المصحف في المراحيض للضغط على المعتقلين وهو ما اعتذرت عنه النيوزويك فيما بعد.

لاقى معظم أولئك المسيئيين تهديدات بالقتل تطور بعضها إلى التنفيذ كما في حالة المخرج الهولندي ثيو فان غوخ الذي تسبب فيلمه الخضوع في مقتله فيما تعيش كاتبة الفيلم الصومالية أيان حرصي علي تحت الحراسة بسبب مشاركتها في إخراجه إلى الوجود. وقد تكون أشهر حادثة بين حوادث الإساءة هي الرسوم الدنماركية المسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم والتي تسببت المقاطعة الاقتصادية للمنتجات الدنماركية في خسائر جسيمة للاقتصاد الدنماركي.

شاركنا برأيك في التعليقات: هل تعتقد بأن هناك مساحة لحرية التعبير عندما يتعلق الأمر بانتقاد الأديان والإساءة لها؟، وماذا تعتقد يجب أن يكون مصير الأشخاص الذين يقومون بهذه الإساءة. 

 

عرض كشريط
عرض كقائمة
القس الأمريكي تيري جونز

القس تيري جونز: اشتهر بحرقه للقرآن في فلوريدا وبدأت هذه الموجة في عام ٢٠١٠م. تعهد جونز بحرق ٢٠٠ نسخة من القرآن في الذكرى العاشرة لتفجيرات ٩/١١ لينخفض العدد إلى نسخة واحدة. تسببت المظاهرات ضده في وفاة ٢٠ شخصا وقام بحرق القرآن مجددا في أبريل الماضي.

الرسام الدنماركي كورت فيسترجارد

كورت فيسترجارد: الرسام الدنماركي صاحب الرسوم المسيئة للرسول محمد عليه السلام. وضع تحت حماية الشرطة بسبب تلقيه تهديدات بالقتل وتعرضه لمحاولات للاعتداء على حياته. تعرضت المنتجات الدنماركية للمقاطعة في العالم العربي والإسلامي بسبب هذه الرسوم.

المغرد السعودي حمزة كاشغري

حمزة كاشغري: كاتب سعودي في جريدة البلاد السعودية اتهم بالإساءة للنبي محمد على موقع تويتر في ذكرى المولد النبوي حيث خاطبه قائلا:"في يوم مولدك (...) ساقول إنني أحببت أشياء فيك، وكرهت أشياء أخرى". طالب البعض بإيقاع عقوبة الإعدام عليه كجزاء له.

سلمان رشدي مؤلف كتاب آيات شيطانية

السير سلمان رشدي: كاتب بريطاني مسلم من أصل هندي. اشتهر بكتابه "آيات شيطانية" التي خرج فيها عن الاحترام لشخص النبي. أصدر الإمام الخميني فتوى بهدر دم رشدي في عام ٨٩ ولا تزال سارية حتى يومنا هذا. عاش رشدي متخفيا لمدة ١٠ سنوات بسبب هذه الفتوى.

الأمريكية السورية وفاء سلطان

وفاء سلطان: أمريكية من أصل سوري وصفت نفسها بأنها "ملحدة". شاركت في برنامج "الاتجاه المعاكس" على قناة الجزيرة في عام ٢٠٠٦ لتنتقد الإسلام والنبي محمد والقرآن وتتلقى تهديدات بالقتل. كما وصنفتها مجلة تايم كواحدة من أكثر الشخصيات تأثيرا بالعالم في عام ٢٠٠٦.

المخرج الهولندي ثيو فان غوخ

المخرج الهولندي ثيو فان غوخ: عمل مع الصومالية أيان حرصي على إنتاج فيلم الخضوع الذي انتقد ما اعتبراه معاملة الإسلام للمرأة. تسبب الفيلم في مقتل المخرج على يد محمد بويري -هولندي من أصل مغربي- في عام ٢٠٠٤ كرد فعل على إهانته للمسلمين.

الهولندية من أصل صومالي أيان حرصي علي

أيان حرصي علي: هولندية من أصل صومالي وكاتبة نص فيلم "الخضوع" الذي تسبب في مقتل مخرجه ثيو فان غوخ. تصف نفسها بأنها "مسلمة سابقة" وهي معروفة بانتقادها الشديد للإسلام وللنبي محمد. احتوت الرسالة التي تركها قاتل فان غوخ على تهديد بالقتل لأيان نفسها.

قسيس مكة حمود العمري

حمود العمري: سعودي مرتد عن الإسلام ومتحول إلى المسيحية، وصف نفسه بقسيس مكة وكان قد اعتقل في عام ٢٠٠٤ بسبب مهاجمته للإسلام. غرد على موقع تويتر بتغريدات مسيئة للرسول محمد أسوة بمواطنه حمزة كاشغري.

الطبيبة والكاتبة البنغلاديشية تسليمة نسرين

تسليمة نسرين: أهدر دم هذه الطبيبة والكاتبة البنغلاديشية بعد انتقادها للإسلام في روايتها "العار". تعرضت للتهديد بالقتل بسبب آرائها ودعت إلى مراجعة القرآن وتعيش في السويد بعيداعن بلدها متنقلة بجواز سفر سويدي.

الإساءة للقرآن برميه في المرحاض في غوانتانامو

الإساءة للمصحف الشريف في معتقل غوانتانامو: ادعت مجلة نيوزويك قام حراس المعتقل برمي القرآن في المراحيض للضغط على المعتقلي عام ٢٠٠٥ لتندلع مظاهرات الاحتجاج في العالم الإسلامي وتعتذر المجلة عن الخبر لاحقا.

حمد النقي يسيء للرسول

اعتقل حمد النقي في مارس ٢٠١٢ إثر تغريدات مسيئة للرسول محمد أطلقها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر وهو ما أنكره النقي مدعيا بأن حسابه قد تم اختراقه. تسببت قضيته في دعوة البرلمان الكويتي إلى الدعوة لإقرار عقوبة الإعدام ضد الإساءة للرسول محمد صلعم.

القس الأمريكي تيري جونز
الرسام الدنماركي كورت فيسترجارد
المغرد السعودي حمزة كاشغري
سلمان رشدي مؤلف كتاب آيات شيطانية
الأمريكية السورية وفاء سلطان
المخرج الهولندي ثيو فان غوخ
الهولندية من أصل صومالي أيان حرصي علي
قسيس مكة حمود العمري
الطبيبة والكاتبة البنغلاديشية تسليمة نسرين
الإساءة للقرآن برميه في المرحاض في غوانتانامو
حمد النقي يسيء للرسول
القس الأمريكي تيري جونز
القس تيري جونز: اشتهر بحرقه للقرآن في فلوريدا وبدأت هذه الموجة في عام ٢٠١٠م. تعهد جونز بحرق ٢٠٠ نسخة من القرآن في الذكرى العاشرة لتفجيرات ٩/١١ لينخفض العدد إلى نسخة واحدة. تسببت المظاهرات ضده في وفاة ٢٠ شخصا وقام بحرق القرآن مجددا في أبريل الماضي.
الرسام الدنماركي كورت فيسترجارد
كورت فيسترجارد: الرسام الدنماركي صاحب الرسوم المسيئة للرسول محمد عليه السلام. وضع تحت حماية الشرطة بسبب تلقيه تهديدات بالقتل وتعرضه لمحاولات للاعتداء على حياته. تعرضت المنتجات الدنماركية للمقاطعة في العالم العربي والإسلامي بسبب هذه الرسوم.
المغرد السعودي حمزة كاشغري
حمزة كاشغري: كاتب سعودي في جريدة البلاد السعودية اتهم بالإساءة للنبي محمد على موقع تويتر في ذكرى المولد النبوي حيث خاطبه قائلا:"في يوم مولدك (...) ساقول إنني أحببت أشياء فيك، وكرهت أشياء أخرى". طالب البعض بإيقاع عقوبة الإعدام عليه كجزاء له.
سلمان رشدي مؤلف كتاب آيات شيطانية
السير سلمان رشدي: كاتب بريطاني مسلم من أصل هندي. اشتهر بكتابه "آيات شيطانية" التي خرج فيها عن الاحترام لشخص النبي. أصدر الإمام الخميني فتوى بهدر دم رشدي في عام ٨٩ ولا تزال سارية حتى يومنا هذا. عاش رشدي متخفيا لمدة ١٠ سنوات بسبب هذه الفتوى.
الأمريكية السورية وفاء سلطان
وفاء سلطان: أمريكية من أصل سوري وصفت نفسها بأنها "ملحدة". شاركت في برنامج "الاتجاه المعاكس" على قناة الجزيرة في عام ٢٠٠٦ لتنتقد الإسلام والنبي محمد والقرآن وتتلقى تهديدات بالقتل. كما وصنفتها مجلة تايم كواحدة من أكثر الشخصيات تأثيرا بالعالم في عام ٢٠٠٦.
المخرج الهولندي ثيو فان غوخ
المخرج الهولندي ثيو فان غوخ: عمل مع الصومالية أيان حرصي على إنتاج فيلم الخضوع الذي انتقد ما اعتبراه معاملة الإسلام للمرأة. تسبب الفيلم في مقتل المخرج على يد محمد بويري -هولندي من أصل مغربي- في عام ٢٠٠٤ كرد فعل على إهانته للمسلمين.
الهولندية من أصل صومالي أيان حرصي علي
أيان حرصي علي: هولندية من أصل صومالي وكاتبة نص فيلم "الخضوع" الذي تسبب في مقتل مخرجه ثيو فان غوخ. تصف نفسها بأنها "مسلمة سابقة" وهي معروفة بانتقادها الشديد للإسلام وللنبي محمد. احتوت الرسالة التي تركها قاتل فان غوخ على تهديد بالقتل لأيان نفسها.
قسيس مكة حمود العمري
حمود العمري: سعودي مرتد عن الإسلام ومتحول إلى المسيحية، وصف نفسه بقسيس مكة وكان قد اعتقل في عام ٢٠٠٤ بسبب مهاجمته للإسلام. غرد على موقع تويتر بتغريدات مسيئة للرسول محمد أسوة بمواطنه حمزة كاشغري.
الطبيبة والكاتبة البنغلاديشية تسليمة نسرين
تسليمة نسرين: أهدر دم هذه الطبيبة والكاتبة البنغلاديشية بعد انتقادها للإسلام في روايتها "العار". تعرضت للتهديد بالقتل بسبب آرائها ودعت إلى مراجعة القرآن وتعيش في السويد بعيداعن بلدها متنقلة بجواز سفر سويدي.
الإساءة للقرآن برميه في المرحاض في غوانتانامو
الإساءة للمصحف الشريف في معتقل غوانتانامو: ادعت مجلة نيوزويك قام حراس المعتقل برمي القرآن في المراحيض للضغط على المعتقلي عام ٢٠٠٥ لتندلع مظاهرات الاحتجاج في العالم الإسلامي وتعتذر المجلة عن الخبر لاحقا.
حمد النقي يسيء للرسول
اعتقل حمد النقي في مارس ٢٠١٢ إثر تغريدات مسيئة للرسول محمد أطلقها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر وهو ما أنكره النقي مدعيا بأن حسابه قد تم اختراقه. تسببت قضيته في دعوة البرلمان الكويتي إلى الدعوة لإقرار عقوبة الإعدام ضد الإساءة للرسول محمد صلعم.